شقيق الأبلق: أخي في حالة صحية جد متدهورة وهذا ما وقع له

كشك | 31 يوليو 2017 على 23:55 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


135

كشف عبد اللطيف الأبلق شقيق ربيع المعتقل بسجن عكاشة على خلفيات احتجاجات الحسيمة، أن أخاه منذ ما يزيد عن ثلاثة أيام وهو في حالة صحية جد متدهورة، مضيفا أنه علم اليوم أن ربيع نقل للعناية المركزة بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء.

 

 

وكتب شقيق ربيع الأبلق في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا:  “هذا اليوم بلغني أن شقيقي قد نُقِل للعناية المركزة بمستشفى ” مولاي يوسف ” منذ ما يزيد عن 3 أيام، وهو في حالة صحية جد متدهورة، والغريب في الأمر أننا لم نُبَلَّغ بهذا، مع أننا كعائلته يحق لنا معرفة حالته الصحية”.

وأضاف عبد اللطيف الأبلق “هنا سنتساءل  لما هذا التعتيم على كل ما يتعلق بشقيقي ربيع الأبلق، فكلنا نتذكر أن إدارة السجن أخرجت حوالي 3 بلاغات تنفي فيه دخول معتقلي الحراك في أي إضراب عن الطعام _ أقول معتقلي الحراك بصيغة العموم _ ، ولولا زيارة محاميه له يوم 14/07/2017 للتخابر معه إعدادا له لجلسة التحقيق التفصيلي لما عرفنا شيئا عن تدهور حالته الصحية هذا التجاهل الذي أوصلنا اليوم لما نحن عليه”.

وأوضح عبد اللطيف الأبلق أن من غرائب الصدف أن الذين كشفوا تدهور الحالة الصحية للمعتقل ربيع الأبلق بعد تجاوزه العشرين يوما من الإضراب عن الطعام هم أنفسهم من كشف نقل ربيع الأبلق للمستشفى بعد أن وصل حالة العجز الناتج عن تجاوزه 36 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام “.

وخلص شقيق الأبلق إلى أن ربيع سبق أن قال ذات يوم لمحاميه ” لا معنى للخروج من الإضراب عن الطعام بعد أن بلغت 28 يوما ” وهذا أمر منطقي بالنظر إلى ما صرَّح به لمحاميه، فالإنسان يفقدُ أيَّ رغبة في العيش عندما يحسُّ بأنه فقد كرامته” يقول شقيق الأبلق.

وكان  عبد الصادق البوشتاوي، قد قال في تصريح لت”كشك”  إن محضر التحقيق التفصيلي  المتعلق بالأبلق متاح للنيابة العامة التي يتعين أن تقوم بواجبها في إطار القانون، على اعتبار أن هذا المحضر يتضمن معطيات خطيرة  تتعلق بجرائم التعذيب والمعاملات اللاإنسانية التي تعرض لها ربيع، بحسب تعبير البوشتاوي.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية