شقيق الأبلق: مبادرات إطلاق معتقلي الريف ذر للرماد في العيون

كشك | 9 سبتمبر 2017 على 16:09 | آخر تحديث 9 سبتمبر 2017


261

أكد عبد اللطيف الأبلق، شقيق ربيع الأبلق المعتقل بسجن “عكاشة” بالبيضاء على خلفية احتجاجات الحسيمة، أن ربيع استأنف إضرابه عن الطعام يوم الجمعة 8 شتنبر الجاري، بعد أن كان علقه يوم الخميس 3 غشت الماضي، مفسحا بذلك المجال للعديد من الفعاليات السياسية والمدنية والحقوقية حتى يُدلوا بدلوهم قصد إيجاد حلول لهذه الأزمة التي تشهدها بلادنا، غير أن كل تلك المبادرات كانت بمثابة ذر الرماد في العيون لا غير، بحسب تعبير شقيق الأبلق.

 

وفي هذا السياق، كتب عبد اللطيف الأبلق، شقيق ربيع، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “استأنف ربيع الأبلق إضرابه عن الطعام والذي كان قد علقه يوم الخميس 2017/08/03 ، مفسحا بذلك المجال للعديد من الفعاليات السياسية والمدنية والحقوقية حتى يُدلوا بدلوهم قصد إيجاد حلول لهذه الأزمة التي تشهدها بلادنا، غير أن كل تلك المبادرات كانت بمثابة ذر الرماد في العيون لا غير”.

وأضاف عبد اللطيف الأبلق أن أول وعد أعطِي لتلك الفعاليات، كان الإفراج التدريجي عن المعتقلين على خلفية الاحتجاجات السلمية بالحسيمة…. غير أن شيئا من هذا لم يحدث، مردفا قوله “بل الأدهى والأمر أن محاكم الحسيمة عمدت إلى إنزال أحكام قاسية على المعتقلين على خلفية الحراك السلمي ( 20 سنة لشاب لم يتجاوز 19 ربيعا .. 30 شهرا لكهل تجاوز عقده الخامس …. ) الأمر الذي اعتبره ربيع الأبلق رسالة مشفرة تستهدف المعتقلين المرحلين للدار البيضاء”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية