شقيق الأبلق يكذب التامك بخصوص توقيف إضراب معتقلي الحسيمة

كشك | 20 يوليو 2017 على 17:33 | آخر تحديث 20 يوليو 2017


118

 كذب عبد اللطيف الأبلق، شقيق  ربيع الأبلق المعتقل بسجن عكاشة على خلفية احتجاجات الحسيمة، بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج الذي قالت فيه اليوم الخميس، إن معتقلي عكاشة غير مضربين عن الطعام وتناولوا وجباتهم أمس الأربعاء بحضور أفراد عائلاتهم.

وفي هذا السياق  شدّد شقيق ربيع الأبلق على أن معتقلي الحسيمة القابعين بسجن عكاشة، لا يزالون مضربين عن الطعام، مضيفا أن هؤلاء المعتقلين رفضوا الحليب و”دانون” المقدم لهم من إدارة السجن، فيما قبل البعض قنينات الماء.

وأفاد شقيق ربيع الأبلق في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ” تناولوا وجباتهم الغذائية يوم أمس بحضور بعض أفراد عائلاتهم !! خاصني نعرف شكون هاد أفراد العائلة اللي كانوا حاضرين من غيرنا.. باش انحطوا الرأي العام في سياق القصة، بمجرد أن أدخلونا لقاعة الزيارة وأدخلوا بعدها معتقلينا ثم بعد ذلك جاؤوا بصناديق الحليب و ” دانون activia ”  وقنينات الماء من الحجم الصغير.. كل المعتقلين بدون استثناء رفضوا الحليب ودانون بينما قبل بعضهم قنينات الماء..”.

وأضاف ” أما شقيقي ربيع فقد وضع أحد حراس السجن أمامه علبة دانون فردَّها في وجهه .. إن أرادوا تكذيبنا فما عليهم إلا نشر الفيديو المصور من قاعة الزيارة، لحقاش داك القاعة كانوا فيها كاميرات للمراقبة”.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قدنفت اليوم الخميس 20 يوليوز 2017، ما صرحت به المحامية نعيمة الكلاف بكون المعتقلة سليمة الزياني، المعتقلة على خلفية أحداث الحسيمة، قد دخلت في إضراب عن الطعام على غرار باقي النزلاء المعتقلين في نفس الملف.

وأفادت المندوبية في بلاغ توضيحي أنه “لم يسبق للنزيلة المذكورة إطلاقا أن دخلت في أي إضراب عن الطعام، حيث كانت منذ إيداعها بالسجن ولازالت تتناول وجباتها الغذائية بانتظام”.

وأضافت المندوبية أن المعتقلين الآخرين في ملف احتجاجات الحسيمة “غير مضربين عن الطعام”.

وكان البوشتاوي،  قد أفاد في تصريح لموقع “كشك” أن المعتقل ربيع الأبلق زاره شقيقه أأأمس الأربعاء، وأكد تدهور حالته الصحية بشكل خطير، وذلك بعد ـ25 يوما من الإضراب من الطعام.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية