شقيق المعتقل الأبلق يؤكد نقل أخيه من “عكاشة” إلى المستشفى

كشك | 20 يوليو 2017 على 09:47 | آخر تحديث 20 يوليو 2017


95

قال شقيق ربيع الأبلق، أحد معتقلي الريف في سجن عكاشة بالدار البيضاء، إن أخاه تم نقله إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات بسبب تدهور حالته الصحية، بموازاة مع انخراطه في الإضراب عن الطعام.

 

وجاء في تدوينة لعبد اللطيف الأبلق شقيق ربيع: “في الزيارة التي قمنا بها يوم الأربعاء 19/06/2017 أكد لي شقيقي ربيع الأبلق خبر نقله للمستشفى قصد إجراء بعض الفحوصات، وكما هو متوقع جلها كانت سلبية، يعاني من انخفاض في الضغط، نقص في النظر، مشاكل في التنفس، دُوار (الدوخة)، التعب والإرهاق .. ”

 

وأضاف المتحدث نفسه “ولا أخفيكم أمرا فبعد زيارتنا له اكتشفت أن حالته أسوأ بكثير مما كان يصفها لي عبر اتصالاته الهاتفية لقد أضحى هيكلا عظميا بكل ما تحمل الكلمة من معنى، تصَوَّروا أنه لم يتذكر عبد الكريم أصغر أشقائه، وقد يكون هذا نتيجة مباشرة لانخفاض الضغط الذي يعاني منه والذي أثر له على النظر..”، مضيفا “ما أثَّر فِيَّ أكثر هي نوبة السعال التي انتابته طوال مدة الزيارة، هذه المدة التي قضينا أغلبها ونحن ننظر لبعضنا البعض لا غير، لإحساسه بالإرهاق وعدم قدرته على مسايرتنا في الحديث.”

 

أما فيما يتعلق بمعركة الأمعاء الفارغة، يضيف شقيق ربيع، فقد “حاولت عائلته حثَّهُ على التراجع عنها خوفا على حالته الصحية التي تدهورت بشكل كبير، غير أنه رفض بالمطلق دون الحاجة لمهلة للتفكير أو شيء من هذا القبيل، مكررا عليَّ نفس الجملة التي صرت أحفظها عن ظهر القلب : ” إن كان السجن مصير من يطالب بمستشفى وجامعة فالموت أرحم لي ..”

 

وفي الختام، يضيف عبد اللطيف الأبلق، “طلب مني أن أبلغكم تحياته وأن أشكركم نيابة عنه عن مساندتكم وتضامنكم المطلق واللامشروط معه ومع سائر رفاقه المعتقلين”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية