صاحب كتاب “زواج المتعة”: حسن الكتاني قنبلة إرهابية موقوتة !

كشك | 12 سبتمبر 2017 على 14:41 | آخر تحديث 12 سبتمبر 2017


416

وصف الباحث في الشأن الديني ، محمد ابن الأزرق الأنجري، الشيخ السلفي حسن الكتاني بالارهابي، مشيرا إلى أنه قنبلة إرهابية موقوتة.

وكتب الأنجري المعروف بكتاباته الجريئة في نقذ الثراث الاسلامي على صفحته على فيسبوك أن حسن الكتاني يعتبر “من جملة ” الإرهابيين ” الفكريين الرموز الذين أسهموا في تفريخ المتطرفين والإرهابيين قولا وفعلا وفكرا”، مضيفا أن سجون المغرب “لا تزال تستضيف عشرات الشباب الذي غرّر به الكتاني وأقرانه” .

وأشار الأنجري إلى أنه بعد خروج من سماهم “رموز الإرهاب الفكري التكفيري” من السجن بموجب عفو ملكي ، وتحوّل بعضهم إلى أيقونات الاعتدال والوسطية والسلام بعد مراجعات فكرية عميقة تصالحوا بموجبها مع أنفسهم ومجتمعهم والعالم ، “ظلّ السيد حسن الكتاني على المنهج الظلامي الإرهابي أمينا حارسا” بحسب تعبيره .

وأضاف الباحث أن من يتتبع تصريحات ومنشورات حسن الكتاني “لا يجده إلا إرهابيا فكريا جلدا ، لم يتغيّر منه إلا لهجة التكفير حيث صار يمارسه بالإشارة والكناية والتورية ، بعدما كان تكفيريا صريحا قبل أن يؤدبه السجن” .

ولحدن الآن لم يرد حسن الكتاني على هذه الاتهامات الخطيرة التي وجهها له الأنجري، مما أجج غضب متابعي حسن الكتاني، خصوصا بعض رفضه لمناظرة مع الأنجري.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية