مسافر يلفظ أنفاسه بمحطة الدار البيضاء بعد تأخر قطاره 3 ساعات

كشك | 22 أغسطس 2017 على 10:28 | آخر تحديث 22 أغسطس 2017


2515

فارق مسافر الحياة صباح يوم السبت 19 غشت بمحطة القطار “الدار البيضاء المسافرين”، بعدما دخل في غيبوبة سكّر، بسبب انتظاره الطويل لقطار فاس منذ الساعة الـ 5 صباحاً إلى غاية الـ 8.

وروى شهود عيان من عين المكان، أن المسافر المتوفى ظلّ ينتظر القطار القادم من فاس ثلاث ساعاتٍ متواصلة، وحاول مرات عديدة أن يستشير مسؤولاً من المحطة دون جدوى، ليضطر أخيراً إلى الصراخ احتجاجاً إلى أن سقط مغشياً عليه، ليتأكد أنه مصاب بمرض السكري ويضع آلة لتنظيم ضربات القلب، ليلفظ أنفاسه على رصيف المحطة بعد ذلك بدقائق أمام أنظار زوجته وبقية المسافرين.

وتُعتبر هذه المأساة واحدة من عدة وقائع تشهدها محطات القطارات المغربية منذ سنوات، لتأتي أشغال إنشاء السكة الحديدية الخاصة بالقطار السريع “LGV”، التي تربط مدينتي  طنجة والدار البيضاء عير محطتي القنيطرة والرباط، لتُعمق جراح المسافرين، الذين باتوا كل مرة يضطرون للانتظار ساعاتٍ طويلة على أرصفة المحطات، وحتى في حال احتجاجهم، فإنهم غالباً ما يُواجَهون بصمت مطبق.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية