صحيفة “شارلي إيبدو” تعود مجددا برسم مسيء للإسلام والمسلمين

كشك | 23 أغسطس 2017 على 11:25 | آخر تحديث 23 أغسطس 2017


244

عادت مجدداً أسبوعية “شارلي إيبدو” الفرنسية، لتنشر على غلاف عددها الأخير المنشور يومه الأربعاء 23 غشت، رسماً كاريكاتورياً مسيئاً للإسلام والمسلمين، اعتبرته رد فعلٍ على الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مواطنين بإسبانيا، والذي يُظهر مجموعة أشخاص قد قضوا نحبهم على الطريق بعدما دهستهم شاحنة مسرعة، ليكتب الرسام إلى جانبه “الإسلام.. دين السلام الأبدي !”

وقد أثار موضوع غلاف “شارلي إيبدو” جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ رأى البعض أن هذا التصرف الذي عمدت إليه الصحيفة هو انتقامي بالأساس، ويعكس كراهية مريرة للإسلام، لأنه ما هو إلا رد فعلٍ على الهجوم الارهابي الذي استهدف الجريدة شهر يناير 2015، وتسبب في مقتل 12 صحفياً وفناناً من طاقمها، فيما رأى البعض الآخر، أن الأمر برُمته ما هو إلا حيلة من الصحيفة، تودّ بها الركوب على المأساة التي أصابت اسبانيا، وذلك لإثارة الانتباه والعودة إلى الأضواء مجدداً لرفع مبيعاتها.

يُشار إلى أن صحيفة “شارلي إيبدو”، كانت قد تعرضت لهجوم ارهابي سنة 2015، قاده الأخوان كواشي، اللذين دخلا إلى مقرها مطلقين النار على طاقمها موقعين 12 قتيلاً، وذلك في أعقاب نشرها لرسمٍ كاريكاتوري مسيء للإسلام أُدين على نطاقٍ واسع في العالم الإسلامي آنذاك.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية