صداقة عمرها 25 عاما جمعت رجلا عجوزا بسمكة

كشك | 31 يوليو 2017 على 19:24 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


165

صداقة من نوع خاصة تلك التي نشأت بين رجل عجوز ياباني يبلغ من العمر 79 عاما، وسمكة من نوع اللبروسيَّة الآسيويَّة غنميَّة الرأس أو ما يسمى “un labre à tête de mouton “، حيث استمرت  هذه الصداقة حوالي 25 عاما.

 

هيروكي أراكاوا الياباني ذي الـ 79 عاما، وهو صاحب محل لبيع أدوات الغطس، يقول عن القصة التي جمعته بالسمكة، إنه كان يقوم بزيارات منتظمة إلى قاع خليج “تاتياما” في جنوب شرق اليابان، وهكذا أصبح صديقا لـ “السمكة”.

ويتابع أراكاوا سرد قصته فيقول: “كان اللقاء الأول منذ حوالي عشرين عاما، ففي إحدى زياراتي إلى قاع المحيط كانت السمكة “الصديقة” وهي من نوع اللبروسيَّة الآسيويَّة غنميَّة الرأس مصابة بجروح ولا تستطيع إطعام نفسها”.

ويضيف أراكاوا: “خلال أكثر من عشرة أيام قمت بالاعتناء والاهتمام بها، وهكذا كانت البداية لصداقة طويلة ومدهشة مع السمكة التي أطلقت عليها اسم “يوريكو”.

ومنذ ذلك الحين  بدأ أراكاوا بالقيام بزيارات قاعية بين الحين والآخر لرؤية صديقته “يوريكو”.

ومن المدهش – كما يبدو من خلال الفيديو- أن الرجل الياباني أراكاوا خلال الزيارات يحمل معه مطرقة كلما رغب في زيارة صديقته تحت الماء، ينقر بواسطتها على قضيب حديدي موجود في الأعماق، كما لو كان جرسا، معلنا قدومه فتقوم السمكة “يوريكو” بتحية صديقها والسباحة حوله فيما يقوم أراكاوا بتقبيل رأس صديقته ومداعبتها.

وتجدر الإشارة إلى  هذا النوع من الأسماك ذو لون رمادي، ويعيش في المياه الضحلة الآسيوية في بحار اليابان وكوريا الجنوبية والصين.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية