“صمت العثماني” يحول حكومته إلى “مسخرة” على الفيسبوك

كشك | 20 سبتمبر 2017 على 18:52 | آخر تحديث 20 سبتمبر 2017


245

تعرضت حكومة سعد الدين العثماني لموجة من السخرية والتنذر على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بسبب صمت رئيسها المطبق وامتناعه الحديث في أكثر القضايا التي تستأثر اهتمام الرأي العام المغربي.

وأطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حملة “هضر أصاحبي” موجهة لرئيس الحكومة الذي اختار الصمت سلوكا للرد على انتقادات المواطنين لحكومته.

وسخر كثير من المواطنين من حكومة العثماني التي قدمت منذ أيام حصيلة سمتها “120 يوم 120 إجراء”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية