صور.. حادثة سير تتحول إلى احتجاجات عارمة بإقليم فكيك

كشك | 11 يناير 2018 على 19:20 | آخر تحديث 11 يناير 2018


283

لقي طفل مصرعه بإقليم فكيك، على مستوى جماعة تندرارة، بعد أن دهسته شاحنة، فيما تحوّل الحادث إلى احتجاجات عارمة من طرف السكان، وذلك بسبب تأخر سيارة الإسعاف.

 

وقالت مصادر محلية أن المواطنين تجمعوا بعين المكان واحتجوا بشدة على تأخر وصول سيارة الإسعاف، محملين وفاة الطفل مسؤولية الطفل إلى تأخر وصول سيارة الإسعاف.

وأضافت المصادر ذاتها أن القوات العمومية استعملت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين، كما عمدت إلى اعتقال أحد المتظاهرين، مشيرة إلى أن عامل الإقليم حلّ بعين المكان من أجل التحاور.

ومن جهتها، أفادت السلطات المحلية بإقليم فكيك أن طفلا أصيب في حادثة سير، اليوم الخميس، بعد أن صدمته شاحنة على مستوى السوق الأسبوعي لجماعة تندرارة بإقليم فكيك، حيث تعمدت مجموعة من الأشخاص عرقلة تدخل السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي التي انتقلت إلى عين المكان لاتخاذ الإجراءات الضرورية، وحالت دون عملها على تقديم المساعدة لشخص في خطر ونقله إلى المستشفى.
وأمام هذه التصرفات المنافية للقانون، اضطرت السلطات العمومية، بعد إشعار النيابة العامة المختصة، للتدخل لفرض احترام القانون وتمكين سيارة الإسعاف من نقل الطفل.
هذا وقد أمرت الجهات المختصة بفتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الحادث، وترتيب الإجراءات القانونية المناسبة في حق كل من ثبت تورطه في عرقلة تدخل السلطات العمومية ومقاومتها والحيلولة دون تقديم المساعدة لشخص في خطر.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية