طلبة فاس “يحاكمون” بيجيدياً استغل سيارة الجماعة لنقل ابنته

كشك | 12 أكتوبر 2017 على 20:27 | آخر تحديث 12 أكتوبر 2017


681

أقدم حشد من طلبة جامعة “ظهر المهراز” بفاس، يومه الخميس 12 أكتوبر، على محاصرة سيارة تابعة للمجلس الجماعي لفاس الذي يرأسه العمدة الأزمي، بعد أن توضّح لهم أنها تستغل في نقل طالبة إلى إحدى الكليات.

وتبين الطلبة الغاضبون أن السيارة تابعة لجماعة فاس، و التي تحمل ترقيم تحت عدد (ج 2072 90 )، وتعود الى مدير المجازر الجماعية، سلمها لسائقه الخاص قصد نقل ابنته الطالبة الى جامعة ظهر المهراز حيث تدرس، غير ان رحلة السائق سرعان ما انتهت داخل الحرم الجامعي، بعد ان تمكن العشرات من الطلبة من محاصرة سيارته، ما دفع الطالبة إلى مكالمة والدها قصد القدوم الى الجامعة.

ولدى قدوم والد الطالبة إلى الجامعة، اتهمه الطلبة باستغلال سيارة خاصة  بالمنفعة لتحقيق أغراض شخصية، ليُحاصره الطلبة، ويعقدوا حلقية محاكمة صورية له.

واستحضر الطلبة الغاضبون في حلقيتهم، مبلغ الـ  600 مليون سنتيم التي صرفها المجلس الجماعي لفاس لاقتناء 40 سيارة من أجل المصلحة العامة، هذا الأسطول الذي تحول – حسب رأيهم – لقضاء أغراض العائلة و إيصال الابناء الى الجامعات و المدارس.

و انتهت أطوار المحاكمة الصورية لطلبة جامعة “ظهر المهراز”، بتوثيق الواقعة بأشرطة فيديو التقطوها بهواتفهم النقالة، محاولة منهم لفضح ما قام به مدير المجازر الجماعية لجماعة فاس، التي يقودها حزب العدالة و التنمية، ويشغل أيضاً مهمة الكاتب العام لنقابة العدالة و التنمية للموظفين بجماعة فاس، الذي شكر بدوره الطلبة لحُسن تعاملهم معه، ليتقرر بعدها فسح المجال له للمغادرة رفقة ابنته.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية