طنجة.. فك لغز قضية مثيرة بطلتها قاصر تصور مشاهدها الحميمية!

كشك | 5 أغسطس 2017 على 14:33 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


279

تمكنت خلية محاربة الجريمة المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة نهاية يوليوز  المنصرم من فك لغز شكاية بالهجوم على مسكن الغير والتهديد والابتزاز بنشر صور خليعة، حيث يتعلق الأمر بموضوع شكاية تقدم بها ولي أمر فتاة قاصر 15 سنة يدعي من خلالها أن ابنته تعرضت للتغرير من طرف صديق لها دخل عليها عنوة إلى منزلها وقام بتصويرها في أوضاع مخلة، وبدأ في تهديدها وابتزازها للحصول على المال أو نشر الصور بمواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب يومية “الأخبار” التي نشرت الخبر، فإن الخلية المكلفة بمحاربة الجريمة الالكترونية عملت بعد الاستماع إلى والد الفتاة، على تحديد هوية المشتكى به واستدعائه والبحث معه بإشراف وتوجيه من النيابة العامة المختصة، حيث أنكر المشتكى به القاصر والبالغ من العمر 17 سنة أن يكون هاجم الفتاة في منزلها أو قام بتصويرها.

وبالبحث حول مصير الصور والفيديوهات التي كانت بحوزته، صرح المتهم بأن الصور لا تخصه مؤكدا أن المشتكية تربطها علاقة مع شخص آخر هو المقصود بذلك، لكن وبعد مواجهته بالمشتكية وبالقرائن اعترف بأنه تواصل معها رفقة والدها بشكل حبي وسلمهما هاتفه وقاما بمسح جميع الصور والفيديوهات الموجودة به، ليتفاجأ اليوم بأنه أصبح موضوع شكاية.

وشددت المصادر نفسها على أن الخلية الأمنية لمحاربة الجريمة المعلوماتية عملت بوسائلها التقنية المتطورة لفك لغز هذه الشكاية على استرجاع  الصور والفيديوهات وكذلك المحادثات الخاصة بالطرفين المشتكية والمشتكى به، ليتين أن المشتكية هي من طلبت من المشتكى به القدوم للمنزل وأنها هي من قامت بتصوير جميع الصور الحميمية التي تجمعها بالمشتكى به، كما تبين، أيضا وجود صور أخرى لصديق آخر في الوضعيات نفسها، وتمت مواجهة المشتكية والمشتكى به بما توصلت إليه الأبحاث التقنية لخلية مكافحة الجريمة المعلوملتية لتحال القضية على النيابة العامة المختصة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية