عائلات معتقلي الحسيمة تقاطع احتفالات عيد الأضحى

كشك | 28 أغسطس 2017 على 11:37 | آخر تحديث 28 أغسطس 2017


459

أكدت عائلات معتقلي الحسيمة، أنها ستقاطع الاحتفالات بعيد الأضحى، وستؤدي شعيرة العيد بصلاتها وستصل أرحامها كما عهدت في هذه المناسبة، مضيفة أن “مقاطعة احتفالات العيد والاستغناء عن نحر الأضحية في منازل المعتقلين هي خطوة اتخذتها لنفسها ولا تلزم أحدا بذلك”.

 

وأعلنت عائلات معتقلي الريف في بلاغ لها حصلت جريدة “كشك” الإلكترونية على نسخة منه، أنه لا عيد لها ومعتقلوها في السجن، مشيرة إلى أنها ” لا تقاطع شعيرة العيد، وإنما تقاطع الاحتفال الملازم لهذه الشعيرة، لأن الظروف التي تمر بها، والتي يعرفها الجميع، لا تسمح لنا بالاحتفال بينما يقبع إخواننا وأبناءنا وآباءنا الأبرياء في السجون”، يورد البلاغ.
وأوضح البلاغ ذاته، أن معتقلي الريف المرحلين إلى الدار البيضاء يدعون عائلاتهم إلى شراء أضحية واحدة ستنحر نيابة عنهم وعن عائلاتهم، والتصدق بها.

وأشار بلاغ عائلات معتقلي الريف، أن أبنائهم المعتقلين اقترحوا جعل يومي الإثنين والثلاثاء 28 و29 غشت 2017 يومين للصيام تضامنا معهم، مضيفة أن  للجماهير الحرية في التضامن والتفاعل مع هذا المقترح.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية