عائلة أوكابير بالمغرب “مصدومة” من تورط ابنيهما بهجوم برشلونة

كشك | 20 أغسطس 2017 على 10:40 | آخر تحديث 20 أغسطس 2017


467

عبرت عائلة إدريس وأسامة أوكابير بالمغرب، المشتبه بهما في الضلوع في هجوم برشلونة، عن صدمتها من تورط ابنيهما في هجوم برشلونة الذي خلف 14 قتيلا.

وتقيم العائلة في قرية ملوية في جبال الأطلس المتوسط، وهي القرية التي ينحدر منها إدريس وأسامة أوكابير.

وقال سعيد أوكابير والد المشتبه بهما لوكالة الأنباء الفرنسية إن العائلة لا تزال تحت وقع الصدمة ولم تصدق أن الشقيقين إدريس وأسامة يمكنها القيام بمثل هذا العمل، مشيرا إلى أنه “لم تبدو عليهما أية علامات تطرف، حيث يعيشان بشكل عادي كأي شاب في عمرهما”.

وأضاف أن “موسى كان شبابا لطيفا لم يسبق له إذاية أحد، يتابع دراسته بشكل طبيعي وكان من المفترض أن يجري امتحان البكالوريا العام المقبل، في الآونة الأخيرة بدأ في إقامة الصلاة وتوقف الأمر عند هذا الحد”.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلا أن إدريس أوكابير رأى النور في قرية اغبالة التي تبعد 8 كيلومتر عن ملوية وهناك أمضى مرحلة طفولته، بينما شقيقه الأصغر موسى ولد بمنطقة ريبول في إقليم كتالونيا.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية