عائلة قتيل فاس تتهم طبيب المستشفى بسرقة كلية ابنها

كشك | 9 أغسطس 2017 على 10:41 | آخر تحديث 9 أغسطس 2017


148

وجهت عائلة الشاب، الذي لقى مصرعه نهاية الأسبوع المنصرم بمدينة فاس، الاتهام للطبيب المشرح لجثته، بسرقة بعض أعضائه الداخلية، حيث عمد أفراد عائلة الضحية إلى الهجوم على مستودع الأموات بمستشفى الغساني والاعتداء على الطبيب المشرف إضافة إلى ممرضتين بالسب والشتم.

وكشفت مصادر خاصة لـ “آخر ساعة”، أن عائلة الضحية بنت اتهامها هذا على كونها توصلت بمعلومة من إحدى الممرضات التي أسرت لها بسرقة كلية الضحية، إضافة إلى ظهور جرح غائر يمتد من فم ابنها الى حجره، وهو ما نفته إدارة المستشفى.

وحاولت “آخر ساعة”، الاتصال بإدارة المستشفى الغساني بفاس، إلى أن الهاتف ظل يرن دون مجيب.

وألقت مصالح الشرطة لمنطقة فاس الجديد دار دبيبغ، القبض على شخص، يشتبه بتورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المؤدي إلى الموت والتي وقعت أطوارها ليلة السبت المنصرم، بحي النرجس بفاس، بعد نشوب خلاف بسيط بينه وبين الضحية البالغ من العمر 49 سنة، وهو صاحب “محلبة” أسفل العمارة التي يقطنها.

فؤاد شوطا

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية