بنحمزة: ما وقع بالمؤتمر مخجل ولا يشرف الاستقلاليين

كشك | 30 سبتمبر 2017 على 13:20 | آخر تحديث 30 سبتمبر 2017


153

قال عادل بنحمزة القيادي في حزب الاستقلال، اليوم السبت 30 شتنبر 2017، إن ما وقع مساء الجمعة في المؤتمر الوطني السابع عشر للحزب “أمر مخجل و لا يشرف الاستقلاليات و الاستقلاليين، و هو أمر مرفوض أيا كانت أسبابه و مبرراته”.

واعتبر بنحمزة، في تدوينة “افيسبوكية” له على أن “الحزب يمر بظرفية دقيقة لا يمكن اختزالها في الطموحات الشخصية، سواء فيما يتعلق بالأمانة العامة، أو باللجنة التنفيذية، بل من واجبنا اغتنام فرصة المؤتمر الوطني، لطرح الأسئلة الجوهرية فيما يتعلق بواقع بلادنا السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي”.

وأوضح بنحمزة أن الاستقلاليات و الاستقلاليين “مطالبين اليوم بكثير من نكران الذات، و بإعمال أنبل ما تركه فينا الزعيم علال وهو النقد الذاتي، علينا أن نمتلك شجاعة الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبت بصفة جماعية، و علينا أن نستشرف المستقبل، و نحن نستحضر بأننا نتحدث عن حزب الاستقلال و ليس عن أي حزب آخر طارئ على الحياة الحزبية و السياسية”.

واعتذر بنحمزة عما سماه “المشاهد الصادمة التي أنتجتها سلوكات غير مسؤولة، أزعجت بإبتذالها كثيرا ممن يختلفون مع حزب الاستقلال، لكنهم يريدونه قويا و موحدا، لأنه ليس ملكا لمناضلاته و مناضليه فقط، بل هو ملك لكافة المغاربة على اختلاف انتماءاتهم السياسية و اختياراتهم الأيديولوجية”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية