عاصفة رعدية تهدم مدرسة وتعري الواقع الهش للتعليم بتنغير

كشك | 28 سبتمبر 2017 على 21:58 | آخر تحديث 29 سبتمبر 2017


381

تمكنت عاصفة رعدية مصحوبة بأمطار عاصفية، لم تدم سوى بضع دقائق، يومه الخميس 28 شتنبر 2017، من تعرية الواقع الهش للبنية التعليمية بتنغير، حين هدمت جدران الفصول الدراسية لمدرسة “تانا”، التابعة لمجموعة مدارس “بادو” بجماعة “أسول”.

ولم تقف خسائر العاصفة الرعدية عند هذا الحد، فقد أوردت مصادر محلية، أن أجزاء كبيرة من السور المحيط بالمؤسسة التعليمية والأسقف قد انهارت، كما انخلعت الأبواب والنوافذ، قبل أن تُؤكد أن قوة العاصفة ليست هي العنصر الرئيس المسؤول عن هذه الواقعة، بل هشاشة بُنى المؤسسة، التي كانت تشكل تهديداً لحياة التلاميذ لسنوات طويلة !

يُشار إلى محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، قد أكد شهر أبريل الماضي، “أن الدولة ستعمدُ إلى تفعيل الإصلاحات وتجديد المؤسسات التعليمية، لتمكين التلاميذ المغاربة من الظروف الملائمة للتربية، وفقا للتعليمات الملكية في هذا الشأن، لافتاً إلى سعيه جاهدا على خدمة الوزارة معتمدا على التجربة التي راكمها في العديد من المجالات”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية