عاملة فلبينية تتعرض للاحتجاز من قبل مشلغها وزوجته بتمارة

كشك | 6 أغسطس 2017 على 09:40 | آخر تحديث 6 أغسطس 2017


279

تعرضت عاملة فلبينية للاحتجاز من طرف مشغلها وزوجته بتمارة، وذلك خلال استقدامها من قبل هذا الأخير إلى المغرب لقضاء عطلة الصيف رفقة زوجاته الأخريات لكنها تعرضت للتعنيف بحسب ما أفادت به هيئة التضامن مع المهاجرين الأسيويين.

 

وفي هذا السياق، كشفت هيئة التضامن مع المهاجرين الأسيويين، في نداء لها توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية بنسخة من، قائلة ” عاملة فلبينية محتجزة كما بلغ إلى علمنا عن طريق رسائل هاتفية من طرف عائلتها، العاملة سارة استقدمها مشغلها الإماراتي الجنسية والمتزوج من مغربية إلى المغرب لقضاء عطلة الصيف رفقة زوجاته الأخريات”.

وأضافت الهيئة في ندائها أن الخادمة الفلبينية “تعرضت للتعنيف والضرب والاحتجاز، و سحب منها هاتفها المحمول و جواز سفرها” مشيرة إلى أنه بعد علمها  بالموضوع رفعت شكاية للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط الذي  أعطى توجيهاته للدرك الملكي بتمارة لإحضار العاملة والاستماع إليها بالمركز القضائي لتمارة لكن الزوجة المغربية حالت دون ذالك بحجة أن الزوج غير متواجد بالرباط وأنه مسافر بطنجة حيث وعدوا بإحضارها يوم السبت 5 غشت 2017 على الساعة العاشرة صباحا”.

 

محتجزة كما بلغ إلى علمنا عن طريق رسائل هاتفية من طرف عائلتها، العاملة سارة استقدمها مشغلها الإماراتي الجنسية والمتزوج من مغربية إلى المغرب لقضاء عطلة الصيف رفقة زوجاته الأخريات لكنها تعرضت للتعنيف.

وقالت الهيئة في ندائها “اتصلنا هذا الصباح بالدرك الملكي بتمارة وأخبرونا لا جديد لديهم وأنهم سينتظروا لغاية الساعة الثانية عشر بعد الزوال ثم يخبروا الوكيل العام للملك من أجل الإذن للتدخل بالقوة” داعية في الوقت ذاته الجمعيات الحقوقية إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام سكن المشغل لهذه العاملة إذا ما دعت الضرورة لذلك.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية