عجوز تنتحر بسطات بعد أن تخلى عنها ابنها الوحيد

كشك | 22 يوليو 2017 على 10:39 | آخر تحديث 22 يوليو 2017


101

لم تتمكن الأطر الطبية بقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي، بسطات، أول أمس الخميس، من إنقاذ سيدة عجوز من الموت بعد تناولها مادة سامة، ليلة الأربعاء المنصرم.

 

وحسب مصادر محلية، فإن المرأة التي تبلغ من العمر 65 سنة، وتقطن بدوار أولاد الصبح بجماعة بني خلوف، التابعة لقيادة بني مسكين الغربية دائرة البروج، جرى نقلها على متن سيارة إسعاف تابعة للخدمات الاجتماعية للجماعة المذكورة، إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني من أجل إنقاذها، غير أنها فارقت الحياة، بالرغم من التدخلات الطبية.

 

ووفق المصادر عينها، فإن الهالكة التي تعيش ظروف اجتماعية واقتصادية صعبة، بعد تخلي ابنها الوحيد عنها، تم العثور عليها ليلة الأربعاء المنصرم، في وضع صحي حرج، بالقرب من محطة تاكسيات بني خلوف، حيث نقلها مواطنون في بداية الأمر إلى المستوصف الصحي المحلي، قبل معاينتها من طرف الطبيب المداوم، الذي اكتشف تناولها لمادة سامة، تستعمل في قتل الحشرات القاتلة، ونظرا لخطورة وضعها الصحي، جرى إرسالها إلى مستشفى الحسن الثاني، بسطات.

 

وفور وصولها للمستشفى، قام الطاقم الطبي بمصلحة مستعجلات سطات، بوضع المعنية بالأمر بقسم العناية المركزة؛ إلا أنها فارقت الحياة بعد ما يقارب ثلاث ساعات، حيث جرى تحويل جثتها إلى قسم حفظ الأموات من أجل التشريح الطبي لفائدة البحث القضائي، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لتحديد الأسباب الحقيقية لإقدام المعنية بالأمر على الانتحار، حسب المصادر ذاتها.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية