عصيد: اعتذرت عن تولي مناصب حفاظا على استقلاليتي كمثقف

كشك | 10 أغسطس 2017 على 22:30 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


425

كشف الباحث الأمازيغي أحمد عصيد، اليوم الخميس 10 غشت 2017، أنه عرضت عليه مناصب إدارية، إلا أنه اعتذر عنها حفاظا على استقلاليته كمثقف.

عصيد الذي كان يتحدث في ندوة فكرية تحت عنوان “أي دور للمثقف في سياق التحولات الراهنة”، ضمن فعاليات مهرجان “ثويزا”، المنظم بمدينة طنجة من طرف مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية، قال: “عندما عرضت علي مناصب إدارية اعتذرت رغم ما فيها من إغراءات”، مشيرا إلى أنه اعتذر عن هذه المناصب خوفا من السقوط في أخطاء “المثقف الحزبي” الذي فقد استقلاليته تجاه السلطة.

واعتبر عصيد أن المغرب في الوقت الراهن في حاجة إلى ما أسماه “المثقف المشاغب”، موضحا أن هذه الفئة من المثقفين “قضيتهم الوحيدة هي أن يكونوا أحرارا، رأسمالهم هو حريتهم، وقد يسعى الناس إلى أن ينزعوا منهم كل شيء”.

وأشار عصيد إلى أن هذه العينة من المثقفين، “هي التي نحن بحاجة اليوم إلى رعايتها”، قبل أن يضيف أن “هذا المثقف يعاني من غلواء السلطة التي تسعى الى الحد من سلطته وتأثيره”.

وتنظم مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية” بطنجة، الدورة الثالثة عشر لمهرجان “ثويزا”، أيام 10 و11 و12 و13 غشت 2017، تحت شعار “في الحاجة إلى المثقف”.

وستعرف النسخة الحالية لهذه التظاهرة الثقافية مجموعة من الفعاليات الفنية والفكرية، بمشاركة أسماء وازنة من داخل المغرب ومن خارجه.

ففي الشق الفكري والأدبي، تحتفي “مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية” يوم السبت المقبل، بالدكتورة “نوال السعداوي” كضيفة شرف هذه الدورة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية