عصيد: الاعتراف بالأمازيغية عزز وحدة المغاربة ومنع الشقاق!

كشك | 11 أغسطس 2017 على 14:43 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


234

أكد الباحث الأمازيغي أحمد عصيد، أمس الخميس 10 غشت 2017، أن هناك اعتقاد ما قبل سنة 2011، أن الاعتراف باللغة الأمازيغية في الدستور سيتسبب في اقتتال بين المغاربة، غير أن الواقع كذب هذا الاعتقاد.

عصيد الذي كان يتحدث في ندوة فكرية تحت عنوان “أي دور للمثقف في سياق التحولات الراهنة” ضمن فعاليات مهرجان “ثويزا” المنظم بمدينة طنجة من طرف مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية، قال “إن هناك من اعتقد أنه إذا اعترفنا بالأمازيغية في الدستور أو بالمكون العبري سيقتتل المغاربة فيما بينهم وقيل هذا في التلفزة الأولى المغربية ولم يحدث أي شئ من ذلك”.

واعتبر عصيد أن “ما حدث هو أن المغاربة عقدوا عشرات ومئات اللقاءات الوطنية من أجل التفكير في كيفيات تنزيل مضامين الدستور ولم يحدث أي شيء مما يثير الشقاق بين للمواطنين”.

وأوضح الناشط الأمازيغي أن “هذا يعني أن الوحدة حينما تكون مبنية على الواقع تكون قوية وحينما تبنى على عنف السلطة أو على السلطوية تكون وحدة زائفة ولا تدوم”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية