“غابرييلا ميشيتي”: المغرب سيكون بوابتنا نحو افريقيا..!

كشك | 13 يوليو 2017 على 18:38 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


179

استقبل حكيم بنشماس،  رئيس مجلس المستشارين بالرباط ، نائبة رئيس جمهورية الأرجنتين، ورئيسة مجلس الشيوخ الأرجنتيني “غابرييلا ميشيتي” ، جاءت في زيارة للمغرب على رأس وفدٍ هام، يوم أمس الأربعاء 12 يوليوز 2017.

وخلال هذا اللقاء، عبّر بنشماس، أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي أعضاء المجلس، عن اعتزازه بمتانة وعمق العلاقات المغربية  ـ الأرجنتينية، معتبراً هذه الزيارة عربون صداقة وطموح مشترك لتوطيد وإرساء دعائم شراكة نموذجية متعددة الأبعاد بين بلدين صديقين، قادرة على مواجهة التحديات المشتركة في ظل محيط إقليمي ودولي شديد التعقيد، مؤكداً على الأهمية التي يوليها الملك محمد السادس للخيار الاستراتيجي، في تنويع علاقات الشراكة المتعددة الأطراف في إطار التعاون جنوب ـ جنوب، ليدعوَ إلى استثمار كافة الفرص المتاحة للارتقاء بالعلاقات المتميزة بين البلدين إلى مستوى أعمق، من خلال بلورة مشاريع واقعية وبرامج عمل ملموسة،  قائمة على أساس الربح والمنفعة المتبادلة، خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وشدد بنشماس كذلك على أهمية الموقع الجيو- استراتيجي للبلدين كفاعل أساس في تقوية وتمتين الشراكة بين الجانبين، لتمكين المغرب من الاستفادة من الأرجنتين لتوطيد علاقاته مع باقي دول أمريكا اللاتينية، وتقديم المغرب كبوابة منفتحة للأرجنتين ومنه إلى باقي دول القارة الإفريقية، قبل أن يُبرز أهمية الدور الذي يلعبه البرلمان في الدفع بالعلاقات بين البلدين من خلال دعوته إلى التوقيع على مذكرة للتفاهم بين مجلس المستشارين المغربي ومجلس الشيوخ الأرجنتيني، وإطلاق مبادرات للعمل المشترك، داعيا في نفس السياق إلى إحداث “منتدى برلماني إفريقي- أمريكو لاتيني” .

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جدد بنشماس تأكيده على ثبات وصواب موقف جمهورية الأرجنتين من قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية، ودعمها لجهود المغرب لإنهاء النزاع الإقليمي المفتعل حول الأقاليم الجنوبية للمملكة، في إطار مبادرة الحكم الذاتي المقترحة من قبل المغرب.

ومن جهتها، أعربت نائبة رئيس جمهورية الأرجنتين ورئيسة مجلس الشيوخ الأرجنتيني، أن زيارتها للمملكة المغربية على رأس وفد هامٍ، تندرج في سياق البحث عن آليات وسبل دعم وتوطيد مسار العلاقات الجيدة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدةً أن بلادها تعتبر المغرب شريكا متميزا لها في القارة الإفريقية، وأيضا منفذا استراتيجيا  لتوسيع علاقاتها مع باقي دول القارة الإفريقية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية