غياب الحراسة يتسبب في اصطدام قطار وجرار بضاحية برشيد

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 20:57 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


424

كارثة بكل المقاييس، تلك التي وقعت أطوارها يومه الخميس 05 أكتوبر 2017، وذلك حين صدم القطار المنطلق من محطة الدار البيضاء المسافرين في اتجاه مدينة سطات جراراً زراعيا، على مستوى جماعة “سيدي المكي” على حدود مدينة برشيد.

وحسب روايات من عين المكان، فإن الجرار قد علق وسط السكة الحديدية حين همّ بالعبور، مما اضطر سائقه إلى الفرار حين لم يجد طريقة لإخراجه. ونظراً لغياب حارس المحطة لسببٍ مجهول، فلم يتم إخبار سائق القطار بأن عائقاً ما يمنع مروره على السكة الحديدية، مما تسبب في اصطدامه به وهو يسير بسرعة عالية أخرجت دواليبه عن سكتها، فيما تحول الجرار إلى أشلاء تناثرت على مسافاتٍ بعيدة.

وحسب ذات المصدر، فإن الحادث المُروع، ورغم عدم لإسقاطه لضحايا، إلا أنه تسبب في وقوع حالات إغماء في صفوف المسافرين، ثبت – بعد حضور رجال الدرك والإسعاف – أن بعضهم مصاب بجروح طفيفة فقط.

وفي أعقاب الحادث، نشر المكتب الوطني للسكك الحديدية بياناً أعلن فيه ” أنه بادر مباشرة بعد الحادث إلى تعبئة الوسائل الضرورية للتكفل بالمسافرين وتأمين بلوغهم لوجهاتهم، وإرسال فرقه المختصة للعمل على استعادة السير الطبيعي للقطارت على مستوى هذا المحور. وبعدما استنكر هذا النوع من “السلوكات غير المسؤولة”، جدد دعوته إلى الحيطة والحذر، واحترام علامات التشوير الطرقي المتواجدة على جانب الممرات السككية، وتقدم باعتذاره لزبنائه على الإزعاج”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية