فاطمة طايح تمزج بين “الذاكرة والنوستالجيا” في أول رواية لها

كشك | 5 أغسطس 2017 على 15:01 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


250

قدمت الكاتبة الشابة المغربية-الفرنسية لطيفة طايح، أول رواية لها بعنوان  “Amour, caftans et escarpins من طباعة وتوزيع دار النشر “فينيك”.

وقالت طايح في لقاء خاص مع قناة “ميدي آن تيفي” إنها مزجت بين الذاكرة والنوستالجيا في باكورة أعمالها الأدبية التي تحكي قصة حي يدعى “كومبييغ” بفرنسا، وهو حي تسكنه أغلبية من المهاجرين المغاربة.

وعبر مزيج من الطرائف والبروفيلات، حاولت طايح سرد تفاصيل حياة سكان هذا الحي، وطريقتهم في الحفاظ على تقاليد وعادات بلدهم الأم، ومحاولاتهم توريث عاداتهم لأبنائهم من الجيل الجديد.

واعتبرت طايح أن كتابتها لهذه الرواية كان بهدف تسليط الضوء على حقيقة الحياة في الأحياء الفرنسية التي يسكنها عدد كبير من المهاجرين، وسرد تجربتها الشخصية كمهاجرة غريبة على وطنها تحاول أن تبعد عن نفسها الصورة النمطية الملتصقة دائما بالمهاجر.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية