فتاة تضع حدا لحياتها شنقا بمنزل أسرتها بتنغير

كشك | 20 أغسطس 2017 على 18:52 | آخر تحديث 20 أغسطس 2017


295

اهتزت جماعة أيت يول، بإقليم تنغير، على وقع حادث صادم، أمس السبت 19 غشت الجاري، بعد أن أقدمت فتاة تبلع من العمر حوالي 19 سنة، على وضع حد لحياتها شنقا، بغرفتها الخاصة، بمنزل أسرتها، بدوار اغرم ملولن بالجماعة المذكورة.

 

وذكرت مصادر محلية، أن الفتاة كانت تعاني من اضطرابات نفسية، حيث أنها سبق أن قامت بمحاولة انتحار بواسطة سكين، فيما رجح البعض أن إقدام الفتاة على الانتحار راجع لكونها رفضت الزواج من شخص قام بخطبتها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مصالح الدرك الملكي ببومالن دادس انتقلت رفقة ممثل عن السلطة المحلية إلى مكان الحادث، لفتح تحقيق، من أجل الوقوف على أسبابه وظروفه، بينما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بومالن دادس، بتعليمات النيابة العامة المختصة، في انتظار إخضاعها لعملية تشريح، أو الترخيص لعائلتها بدفنها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية