فتاة تكشف تفاصيل اغتصابها وتعرضها لاعتداء مسلح بالبيضاء!

كشك | 5 أغسطس 2017 على 13:10 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


544

تعرضت فاطمة الزهراء، الشابة البالغة من العمر 19 سنة، الإثنين الماضي على الساعة التاسعة مساء بحي لالة مريم، لاعتداء بشع من طرف زوجها المدعو “صلاح” وأخته وصديقه بواسطة أسلحة بيضاء، مما تسبب في إصابتها بجروح على مستوى عنقها ويديها وأنحاء أخرى من جسدها، نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات بسيدي عثمان من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

 

وقالت الضحية في اتصال هاتفي بجريدة “كشك” الإلكترونية، إن الاعتداء الذي تعرضت له من قبل زوجها، جاء بعد خلافات وقعت بينهما، جعلت الضحية تطالب زوجها بأن يطلقها سيما وأنها نجت مرتين من اعتداء مسلح من قبله، مشيرة إلى أنها سبق أن تعرضت للاغتصاب من قبل زوجها منذ سنتين مضت وذلك قبل أن تبلغ السن القانوني للزواج.

وأشارت الضحية، إلى أنها تزوجت بصلاح منذ حوالي 7 أشهر مضت، وذلك بعد أن بلغت السن القانوني الذي يسمح لها بالزواج، مبرزة أن الاعتداء المسلح الذي طالها  الإثنين الماضي من قبل زوجها وأخته وصديقه، أتى بعد أن اتفقت مع زوجها صلاح بأن يُحضر لها الوثائق المطلوبة للطلاق كي تدفعها للمحكمة نظرا لكون الجاني له سوابق قضائية في الاتجار في المخدرات تحول دون تنقله للمحكمة، الأمر الذي جعل صلاح يفكر في هذه الخطة من أجل الانتقام من زوجته فاطمة الزهراء، حسب تصريح هذه الأخيرة لـ”كشك”.

وأضافت الضحية، أن زوجها صلاح ما زال يهددها ويقول لها “هذه مجرد بداية” مشيرة إلى أنها حصلت على شهادة طبية مدة العجز فيها 22 يوما، وتقدمت بشكاية ضده إلى مفوضية الشرطة بحي لالة مريم، لكن دون جدوى، كما قررت الضحية أن تتقدم بشكاية إلى وكيل الملك الإثنين المقبل.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية