فتح تحقيق في وفاة مفاجئة لمعتقل بمستشفى آسفي

كشك | 31 أغسطس 2017 على 09:02 | آخر تحديث 31 أغسطس 2017


453

أمرت النيابة العامة بآسفي ، بشكل فوري، بفتح بحث بواسطة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حول ظروف وملابسات وفاة أحد الأشخاص، كان موضوعا تحت الحراسة النظرية من أجل حيازة المخدرات، فور دخوله المستشفى، وانتدبت ثلاثة أطباء شرعيين لإجراء تشريح طبي على جثة الهالك، بحسب ما أعلن عنه الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي.

 

وذكر الوكيل العام للملك، في بلاغ  له، أنه “بتاريخ 29 غشت 2017 أشعر بوفاة أحد الأشخاص كان موضوعا تحت الحراسة النظرية من أجل حيازة المخدرات وذلك على إثر وعكة صحية ألمت به، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلا أنه بعد ذلك عاودته الوعكة الصحية ونقل من جديد إلى المستشفى، غير أنه وافته المنية فور دخوله المستشفى”.

 

وأضاف البلاغ أن النيابة العامة أمرت “على الفور بفتح بحث حول ظروف وملابسات الوفاة بواسطة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وانتدبت ثلاثة أطباء شرعيين لإجراء تشريح طبي على جثة الهالك”.

وقد توفي الشاب (ا.خ) البالغ من العمر 30 سنة،  الذي كان موضوعا تحت الحراسة النظرية صباح يوم الثلاثاء 29 غشت الجاري، أثناء نقله إلى المستشفى الإقليمي بآسفي على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية، وذلك بسبب مضاعفات أزمة صحية بحسب ما علم الأمن الإقليمي بآسفي ، فيما أفادت مصادر محلية أن المعني بالأمر توفي داخل مخفر الأمن الإقليمي لآسفي، في ظروف غامضة.

 

وأشار بلاغ الأمن الإقليمي بآسفي، إلى أنه تم الاحتفاظ بجثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة، بينما فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بالاستماع إلى كافة الشهود، والاطلاع على الملف الطبي للهالك، الذي تشير المعلومات الأولية إلى أنه كان يعاني قيد حياته من بعض الأمراض المزمنة.

وفي هذا السياق، قال محمد رشيد الشريعي، رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، الفرع لإقليمي بآسفي، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، إن الشاب (ا.خ) الذي توفي في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء 29 غشت الجاري، بمستشفى محمد الخامس بآسفي، تبين أنه تعرض للضرب على مستوى الرأس وهو ما توثقه الصور الذي التقطت له من مستودع  الأموات بآسفي، مشيرا إلى أن شهادات عائلة الفقيد وجيرانه تكشف أنه تعرض للضرب من قبل الشرطة خلال اعتقاله أول أمس الإثنين وهو ما يحتمل أن يكون قد أدى إلى وفاته.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية