البام يستدعي الوزراء “الغاضبين” للمساءلة

كشك | 11 يوليو 2017 على 23:22 | آخر تحديث 11 يوليو 2017


324

قرر فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، استدعاء الوزراء “الغاضبين” الرميد ولفتيت وأوجار، على خلفية تسريب “فيديو الزفزافي”، لمناقشة الوضع الحقوقي في البلاد.

 

ونشرت سهيلة الريكي، عضو المكتب السياسي للحزب، قبل قليل، تدوينة على حسابها الشخصي في موقع “فيسبوك”، قالت فيها إن فريق البام بمجلس المستشارين يطلب بشكل عاجل استدعاء وزير الداخلية للمثول أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية، واستدعاء وزير العدل للمثول أمام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، لمناقشة الوضع الحقوقي بالبلد، وخاصة التراجعات المسجلة في مجال حرية التعبير والحق في التجمع السلمي.

وكان الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة قد طلب في وقت سابق استدعاء مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان للمثول أمام أعضاء لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، من أجل تدارس حيثيات وملابسات الأحداث الأخيرة ذات الصلة بموضوع حقوق الإنسان في المغرب.

 

ويتعلق الأمر بتجريد معتقل حراك الريف ناصر الزفزافي من ملابسه، وكذا التنكيل ببعض الحقوقيين والإعلاميين أثناء وقفتهم التضامنية السلمية مع معتقلي هذه الاحتجاجات من قبل القوات الأمنية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية