فضيحة جديدة بجامعة رياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة..!

كشك | 11 يوليو 2017 على 14:37 | آخر تحديث 11 يوليو 2017


105

سافر رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة حميد العوني إلى لندن، رفقة 8 عدائين من الوفد المغربي المشارك في بطولة العالم لذوي الاحتياجات التي ستقام بالعاصمة البريطانية، فيما لايزال 6 رياضيين مغاربة ينتظرون قرار السفارة البريطانية بالمغرب، قصد تمكينهم من التأشيرة للمشاركة في البطولة التي ستقام من 14 إلى 23 يوليوز الجاري.

 

وأوضح مصدر مقرب من الأبطال المغاربة في تصريح لجريدة “كشك” الالكترونية، أن رئيس الجامعة سافر يوم الأحد الماضي إلى لندن رفقة 8 عدائين مغاربة، دون أن يُبدي أي اهتمامٍ بالعدائين الآخرين الذي مازالوا ينتظرون قرار السفارة البريطانية بالمغرب قصد تمكينهم من التأشيرة، رغم أن البطولة ستنطلق يوم الجمعة المقبلة.

 

وأضاف المصدر ذاته، أن الجامعة الملكية لرياضة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، لم توفر الوسائل اللازمة للعدائين والمعدات الطبية خلال فترة استعداداتهم للبطولة العالمية، مما أثر عليهم بشكل كبير، خصوصا وأنهم يرغبون في حصد الميداليات وتشريف الراية المغربية.

 

وأكد المتحدث ذاته، أن خلال الاستعدادات في المغرب خصصت الجامعة مبلغ 50 درهما في اليوم لكل عداء لمدة شهر، فيما خصصت مبلغ 250 درهما لليوم الواحد للعدائين المشاركين في دورة لندن، قبل أن يؤكد أن العدائين المتواجدين حاليا بالمغرب يُساورهم الشك بخصوص إمكانية مشاركتهم في البطولة من عدمها، ويعيشون حالة استياء عامة لعدم التحاقهم بالبعثة المغربية المتواجدة في لندن.

 

وكان المغرب قد حقق خلال بطولة العالم الأخيرة التي احتضنتها قطر سنة 2015 حصيلة مشرفة، بعد أن حصد رياضيوه 7 ميداليات، قوامها ذهبيتان و 5 برونزيات.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية