فنلندا تخلي سبيل مغربي وجزائري في أعقاب أحداث مجزرة “توركو”

كشك | 26 أغسطس 2017 على 15:43 | آخر تحديث 26 أغسطس 2017


158

أخلت الشرطة الفنلندية سبيل مغربي وجزائري، من بين 7 موقوفين في إطار التحقيق في الهجوم بسكين، الذي اسفر عن قتيلين وثمانية جرحى يوم 18 غشت بمدينة “توركو”، فيما لا يزال 5 أشخاص مسجونين حتى الآن، وبينهم المشتبه به الأول المغربي عبد الرحمن مشكاح.

وأورد جهاز الأمن الفنلندي، يومه السبت 26 غشت في بلاغ له، أنه قد تمّ إخلاء سبيل مشتبهين بهما، ويحملان الجنسية المغربية او الجزائرية، واستبعدا من التحقيقات بشكلٍ كلي.

ووصف البلاغ الهجوم الذي وقع في واضحة النهار وسط مدينة “توركو” بأنه “ارهابي”، لكن دوافع القاتل المغربي ما زالت مجهولة.

 

وكانت الشرطة في أعقاب الإعتداء الارهابي، قد أوضحت أن المهاجم طالب لجوء يحمل الجنسية المغربية، وصل الى فنلندا سنة 2016، واستهدف نساء عن سابق تصور وتصميم خلال الهجوم، الذي أفضى إلى مقتل امرأتين فنلنديتين مولودتين في 1951 و1986، فيما جُرح رجلان و6 نساء حاولوا تقديم المساعدة للضحيتين.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية