“فوربس” تحتفي بشابين مغربيين من أشهر قراصنة العالم

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 11:02 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


102

تصدرت قصة الشابين المغربيين محمد أمين بلعربي ابن مدينة الرباط، ومحمد زكرياء الخديم ابن مدينة سيدي قاسم، غلاف المجلة الشهيرة “فوربس” باعتبارهما الأشهر ضمن سبعة مشاهير عرب تحت سن الثلاثين.

واحتفت المجلة بالشابين من خلال سرد قصة نجاحهما وتخصيص صورة عددها الجديد لهما. وتروي المجلة عمل الشابين اللذين نبها العالم إلى الثغرات الأمنية لشركات التكنولوجيا العملاقة، مثل غوغل وفايسبوك وياهو وتويتر وسيسكو وأدوب، وغيرها.

وجاء اختيار الشابين لسهرهما على حماية المعطيات الشخصية لرواد الإنترنت، وإبداعهما في هذا الصدد من خلال شركتهما VuL9 Security Solutions”  المختصة في مجال الأمن الرقمي، والتي يوجد مقرها بمدينة دبي الإماراتية.

واعترافا بهذا العمل الفريد، عنونت المجلة عددها بـ”الهاركز الأخلاقي”، لكونهما يقومان بالقرصنة من أجل الخير ويكشفان الثغرات الأمنية قبل أن يصل إليها القراصة ويفتكوا بالمعطيات.

الشابان المغربيان يتابعان دراستهما في “جامعة نيويورك”، التي يوجد مقرها بالإمارات العربية المتحدة، حيث تعارفا هناك خلال تظاهرة خاصة بالأمن المعلوماتي سنة 2014، قبل أن يقررا جمع عدد من الشباب المهووسين بهذا التخصص، ويطلقوا على أنفسهم اسم “الهاكرز الجميلون”، ليقوما لاحقا بتأسيس شركة يتجاوز رأسمالها 300 ألف دولار متخصصة في مجال أمن البيانات في الإنترنت.

وأكد محمد زكرياء أنه ورفيقه قاما بتجميع أفضل العناصر في مجال أمن المعلومات في المغرب والمنطقة العربية، للاستفادة من مهاراتهم وقدراتهم لاكتشاف الثغرات التقنية في الأنظمة والتطبيقات عبر الإنترنيت، مضيفا أن البداية كانت مع موقع “سوق دوت كوم”، إحدى أهم المنصات للتجار الإلكترونية في المنطقة، وأشار وأنهم خلال عملهم اطلعوا على ضعف خطير في الحماية لدى هذه المنصة، حيث تمكنوا من الوصول إلى قاعدة البيانات الخاصة بهم، مما جعل هذه المنصة تكون أول زبناء شركتهم الوليدة، مما ساعدهم على كسب ثقة شركات كبيرة أخرى في دولة الإمارات”.

الطاهر حمزاوي

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية