فيديو..أكبر معارض لبوتفليقة يتعرض لاعتداء شنيع من ابن سعداني

كشك | 6 أكتوبر 2017 على 22:37 | آخر تحديث 6 أكتوبر 2017


572

تعرض رشيد نكاز، الناشط الجزائري والمعارض الشرس للرئيس بوتفليقة ونظامه، أخيرا، لاعتداء وحشي، على يد ابن عمار سعداني، السياسي والأمين العام السابق لجبهة التحرير في العاصمة الفرنسية، باريس.

 

وحسب الفيديو الذي نشره رشيد نكاز بعد الاعتداء، قال أن ابن عمار سعداني، قام بالاعتداء عليه بطريقة وحشية أثناء تصويره للمسكن الذي يملكه والده كما اعتاد الناشط فعله.

وأظهرت صور الفيديو تدخل مصالح الشرطة الفرنسية لإيقاف المعتدي، وظل في تلك الأثناء رشيد نكاز يتلقط صورا، قبل أن تقوم عناصر الشرطة الفرنسية باعتقال الشخص الذي يظهر في الصورة ولم تظهر ملامحه جيدا فظل يخفي رأسه بمعطف.

وأثار الفيديو غضب الجزائريين الذين اعتبروا أن الأمر يعتبر تجاوزا كبيرا للمسؤولين وأبنائهم، خصوصا أن الضحية يعتبر من بين أشرس فاضحي فساد النظام الجزائري والمسؤولين في جارة المغرب الشرقية.

وقال المعلق الرياضي حفيظ الدراجي في تدوينة نشرها على صفحته في موقع فايسبوك، وأرفقها بفيديو الاعتداء : “الجماعة.. مافيا.. قلنا لكم بأن الجماعة فاشلين، سراقين، حقارين وخداعين.. واليوم أثبتوا بأنهم مافيا لا تتردد في قتل كل من يرفض جبروتهم..  هل يعقل أن يصل بهم الأمر إلى درجة محاولة قتل الناشط رشيد نكاز بهذا الشكل البشع من طرف ابن عمار سعيداني الذي كان زعيم الأفلان؟”

وأضاف الدراجي “مهما كانت الأسباب لا يمكن أن يستمر الاعتداء على الجزائر والجزائريين وتهديدهم بالقتل لمجرد أنهم يرفضون الاستعباد وينددون باختطاف الجزائر؟”

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية