فيديو.. “إيمان” حاملة لفيروس الإيدز وتتعرض باستمرار للاغتصاب

كشك | 22 أغسطس 2017 على 12:06 | آخر تحديث 22 أغسطس 2017


52821

أكدت جارة الشابة “إيمان” المشتبه فيها بأنها الفتاة التي تعرضت للاغتصاب داخل حافلة بالدار البيضاء، إن “إيمان” حاملة لفيروس السيدا، وتتعرض بشكل يومي للاغتصاب على يد شباب منطقة المعاكيز بالبرنوصي، وكل أحياء البيضاء كما أنها سبق وأن تمت إعادتها إلى منزلها من مدن أخرى أكثر من مرة، ما يجعل الأمر أكثر خطورة لأن كل من اغتصبها سيكون لا محالة من حاملي هذا الفيروس الخطير.

 

وأوضحت الجارة في تصريح لـ”كشك” إن إيمان معروفة بأنها تحمل فيروس الإيدز، وقد تم القيام بتحاليل لها وقيل لها في المستشفى إنها تحمل هذا الفيروس، غير أن السلطات والمصالح المعنية بالأمر لم تتدخل لتقوم بواجبها لحماية المواطنين منها، وإيجاد حل لقضيتها، بل تم تركها تعرض المزيد من الشباب لخطر حمل الفيروس.

وأشارت إلى أن إيمان المختلة عقليا، تتعرض باستمرار للاغتصاب وبات الأمر خطيرا جدا، مشددة على المصالح المعنية والمختصة وجمعيات المجتمع المدني عليها أن تتدخل لمنع هذا النزيف الخطير بالمنطقة.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، استدعت “والد” الفتاة “إيمان” التي يشتبه أنها تعرضت لـ”الاغتصاب” على متن حافلة للنقل العمومي بالبيضاء، من أجل الاستماع إليه بخصوص ملابسات القضية، حيث ظل هناك لساعات طوال.

وفي نفس السياق، كشف جيران “إيمان” لـ”كشك”، أن هذه الأخيرة ليست هي التي ظهرت في شريط الفيديو الذي يوثق لعملية اغتصاب فتاة داخل حافلة للنقل بالبيضاء، مشيرين إلى أن عناصر الشرطة حلت مرتين بمنزل والد الضحية، الذي يشتغل كبائع نعناع، قبل أن تنقله إلى ولاية أمن البيضاء لأخذ تصريحاته بخصوص ملابسات الحادث.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية