فيصل عزيزي يكشف تفاصيل إقصائه من Coke Studio بنسخته المغربية

كشك | 6 أكتوبر 2017 على 16:34 | آخر تحديث 6 أكتوبر 2017


224

وجّه الفنان المغربي فيصل عزيزي انتقاداً لاذعاً للقائمين على برنامج “Coke Studio” بنسخته المغربية، مؤكداً على ضعف المستوى الذي قُدّمت به أغنية “هاك آ ماما” من طرف الفنانين سلمى رشيد وماكسيم، حيث كان مقرراً أن يشارك عزيزي قبل أن يتم إقصاؤه لأسباب مجهولة.

وقال عزيز في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”: “بالنسبة لكل من راسلني مستغرب علاش ماشي أنا اللي مغني “هاك آ ماما” في “Coke Studio”، نعاودها ليكم بحال الخرافة: واحد من صحابي الموسيقيين كان من بين الفريق ديال Coke Studio وشاف فالوثائق بأنني من ضمن المشاركين وقالهالي. من موراها شي حد من الناس العاملين تما شاف أن أغنية “هاك آ ماما” كاينة من بين الأغاني المقررة، فأنا سمعت هاد الأخبار كلها ولكن ما تصوقتش لأنه ما اتاصل بيا حد”.

وأضاف: “من موراها بشي شهر يمكن أو أكثر كنت أنا ففرنسا، تكلم معايا شخص آخر تيعلمني أن “هاك آ ماما” غناوها مطربين آخرين، وبأنهم خلاص سالاو التصوير. فأنا استغربت ووصيت شي حد يسول المسؤولين كيفاش تم إلغائي من هاد الشي، فجاوبوه: احنا اتصلنا بيه وقال لينا أنه مشغول وغايسافر برا”.

وتابع: “وأقسم بالله ما تاصل بيا حتى واحد ويختلقون مبررات لأنهم عارفين باللي بزاف غايقولوليهم: فيصل أولى! طبعا أولى وأول من أعاد إحياء هاد التراث القيم بمسؤولية تامة وبتجديد حقيقي. أمّا موضوع إقصائي، فأنا لا أعلم الأسباب ولا أريد أن أعرف. مكمل في طريقي ليكم أنتم اللي كاتشدكم النفس عليا. خليهم يدقو الخلالة راه لا يصح إلّا الصحيح”.

وختم تدوينته ساخراً: “والصراحة د الله، لما شفت النتيجة، حسن ما شاركتش. فيها خير وفير (والله ما حقد هذا غير استنتاج ههه)”، في إشارة منه إلى ضعف المستوى التي أعيد بها غناء “هاك آ ماما”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية