فيلم جديد للمخرج المغربي أيوب قنير يقف على أبواب الأوسكار

كشك | 8 أغسطس 2017 على 12:42 | آخر تحديث 8 أغسطس 2017


228

بعد مشاركته المتميزة في مهرجان “إيشيا” السينمائي بإيطاليا شعر يونيو الماضي، تمكّن مجدداً المخرج السينمائي المغربي أيوب قنير من إلحاق فيلمه “العالم الذي نحلم به غير موجود” بمنافسات المهرجان السينمائي لمدينة “نيو أورليانز” بولاية لويزيانا الأمريكية، الذي ستدور أطواره ما بين يومي 11 و19 من شهر أكتوبر المقبل.

ويُعد مهرجان “نيو أورليانز”، كما يُقدمه اتحاد السينمائيين الأمريكيين، واحداً من بين أفضل 25 مهرجاناً سينمائياً حول العالم، واختيار أي عملٍ سينمائي للمشاركة فيه، يختصر له الطريق للترشح مباشرة لجوائز “الأوسكار” العالمية، حيث بات من المؤكد، حسب ما أوردته مجلة “Movie Maker”، أن يترشح السنة القادمة إلى هذه الجائزة عن صنف الأفلام الأجنبية.

وقد تعرف الجمهور المغربي إلى المخرج أيوب قنير أول مرة سنة 2015، عندما قدّم كتاباً للرسوم المصورة عن المسيرة الخضراء، كان ثمرة تعاونٍ بينه وبين الشركة العالمية “مارفيل”  التي تُنتج أفلام “سبايدر مان”، حصل به على وسام من الملك محمد لسادس، ليدخل بعدها مجال الإخراج السينمائي، مقدماً إلى الجمهور – في أولى محولاته الإبداعية – الفيلم القصير “إنسان قبل كل شيء “، أتبعه بـ “الماشي على القمر “، “الغرفة 237″و “Artificio Conceal “، قبل أن يُقدم على إخراج فيلمه الطويل الأول “العالم الذي نحلم به غير موجود” بدولة منغوليا.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية