فيديو.. جنازة مهيبة للمناضل اليساري الراحل محمد معروف

كشك | 27 يوليو 2017 على 19:08 | آخر تحديث 28 يوليو 2017


104

وُري جثمان الراحل محمد معروف المناضل اليساري، اليوم الخميس، بمقبرة سيدي بلعباس بسلا، في جنازة مهيبة شارك فيها عائلة الراحل وأصدقائه ورفاقه في درب النضال.

 

وخيمت أجواء الحزن على جنازة الراحل معروف، الذي توفي أول أمس الأربعاء، نتيجة وعكة صحية آلمت به، وتم نقله على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

 

وعبّر عدد من أصدقاء ورفاق الراحل، الذي رافقوا جثمانه إلى مقبرة سيدي بلعباس لإلقاء نظرة الوداع عليه، عن حزنهم العميق لفراق، أحد أعتد المناضلين الذين عرفهم المغرب في سنوات الرصاص، ونشط على المستوى النضال الحقوقي والديمقراطي وحتى الثقافي.

 

وقال محمد السكتاوي، المدير العام لمنظمة العفو الدولية فرع المغرب، الذي كان يتحدث إلى “كشك” خلال جنازة الراحل محمد معروف، إن هذا الأخير “مناضلا صنديدا عرفته سنوات الرصاص.. لم تهزمه الزنازن.. فما أن غادر السجن حتى استمر في خطه النضالي الديمقراطي”، مضيفا أن الراحل كان متعدد الواجهات على المستوى النضالي، حيث ساهم في الحركة الحقوقية، وأيضا في النضال الثقافي، حيث أصدر بمعية رفيق دربه عبد القادر الشاوي، مجلة “على الأقل”، كما انخرط في النضال الديمقراطي مع رفاقه اليساريين.

 

وتابع أن محمد معروف كان قد آمن بالاختلاف ودافع عنه، وقد كانت له “شخصية متميزة في مسار نضالي صعب رغم أنه كان يعاني جسديا وفي حياته.. فقد ظل صامدا كشجرة سامقة إن الأشجار تموت واقفة.. وهو قد مات واقفا يناضل من أجل قضايا الشعب وحقوق الإنسان ومن أجل مغرب ديمقراطي..”

 

وكان في، المناضل اليساري والحقوقي والمعتقل السياسي السابق محمد معروف، توفي مساء أول أمس الأربعاء، حينما كان يخضع للعناية المركزة بمستشفى ابن سينا بالرباط.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية