“قادمون وقادرون” تطالب بالتحقيق في مصرع سيدتين بمعبر سبتة!

كشك | 29 أغسطس 2017 على 19:30 | آخر تحديث 29 أغسطس 2017


778

عبّرت حركة “قادمون وقادرون” عن حزنها العميق لما تتعرض له “نساء الحمالة” من قمع وتنكيل وعنف ودهس في معابر سبتة من أجل لقمة العيش، وذلك على إثر حادث التدافع الذي أودى بحياة سيدتين أمس الاثنين.

 

وجاء في بلاغ للحركة توصلت “كشك” بنسخة منه “على إثر الحادث المأساوي الذي أودى بحياة سيدتان يوم الاثنين الماضي في حادث تدافع لا إنساني في معبر سبتة السليبة، تتقدم حركة قادمون وقادرون بإسم نشطائها بالمناطق الشمالية وعبر ربوع المملكة، بأحر تعازيها لعائلة الضحيتان كريمة الرميلي وثوريا البقالي (من مدينة الفنيدق)، معربة عن حزنها العميق لما تتعرض له باستمرار “نساء الحمالة” من قمع وتنكيل وعنف ودهس، أثناء السباق للوصول إلى سوق التهريب بحثا عن لقمة العيش..”

وأضاف البلاغ “بهذه الواقعة الأليمة، تجدد حركة قادمون وقادرون التذكير بثالوث مطلبها من الحق في الثروة الوطنية، والعدالة المجالية، والبنيات الاساسية من تعليم وصحة وشغل وسكن، للقضاء على ثنائية مغرب المركز ومغرب الهامش، وتمكين كل المواطنات والمواطنين من العيش الكريم، من دون المغامرة بحياتهم وعائلاتهم من أجل كسرة خبز وماء”.

وأضافت الحركة في البلاغ ذاته أنها تناشد حركة نشطاءها بمارتيل والفنيدق بمطالبة المسؤولين بفتح تحقيق في هذه النازلة، والمزيد من اليقظة، والعمل على فضح كل ما يتعرض له أهالي جبالة وسكان الشمال عموما في هذه المنطقة الأبية، الوطنية والمقاومة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية