قانون جديد يمنع دراجات “التريبورتور” من حمل الأشخاص

كشك | 7 أغسطس 2017 على 13:34 | آخر تحديث 7 أغسطس 2017


177

لم يعد بإمكان أصحاب الدراجات الثلاثية “التريبورتور” نقل الأشخاص، فابتداءً من يوم 31 يوليوز 2017 بات القانون نافذاً، وصار أي خرقٍ له يُعرض مالكيها لمخالفاتٍ صارمة، ناهيك عن المخالفات التي لا زالت تُحرر- منذ فاتح يناير الماضي – إلى حدود اليوم، لأولئك الذين لم يُرقموا دراجاتهم، أو يتحصلوا على شهادات ملكيتها من مراكز المراقبة التقنية، علماً أن 800 ألف دراجة حتى الآن خضعت للقوانين واستخلصت لوحات ترقيمها من 290 مركزاً خُصصوا لهذا الغرض بالبلاد.

وابتداءً من التاريخ الذكور، صار استعمال  دراجات “التريبورتور” مقتصراً على الأعمال المرتبطة بالتجارة، حيث ستشرع قوى الأمن الطرقي في إيقاف كل دراجة تحمل أشخاصاً وإرسالها إلى محجز المركبات، في انتظار حل باقي المشاكل العالقة بين السلطات والمشتغلين بهذا القطاع، والتي تتحدد من جهة في مسألة فرض رخصة السياقة على مالكي الدراجات الثلاثية، لكون سعة اسطواناتها – حسب القانون – تناهز 125 سنتيمتراً مكعباً، ومن جهة ثانية في الفوضى التي يعرفها مجال تسويق “التريبورتورات” الجديدة بالمغرب، وكذا قطع غيارها المختلفة.

وقد تنبهت السلطات لمخاطر حمل دراجات “التريبورتور” للأشخاص، غير أنها بادرت مباشرة إلى سنّ القانون الجديد الذي يحظر إقلال الأشخاص، في أعقاب الحادثة الخطيرة التي وقعت بمدينة طنجة شهر يوليوز الماضي، حين اصطدمت دراجة ثلاثية كانت تحمل مجموعة من الأطفال بحائط، مما تسبب في مصرع طفل ونقل 5 آخرين – وُصفت حالتهم بالخطيرة –  إلى المستشفى.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية