قبل الملك سلمان وبونغو.. هؤلاء الرؤساء قضوا عطلهم بالمغرب

كشك | 30 يوليو 2017 على 20:23 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


212

المغرب الذي يصفه الكثيرون بأنه “أجمل بلد في العالم” لا يستقبل فقط السياح العاديين، فخلال السنوات الأخيرة كانت المملكة قبلة مفضلة لسياح من نوع خاص، رؤساء دول، وزراء وأمراء قدموا من كل بقاع العالم لقضاء عطلهم السنوية بالمغرب.

 

وهكذا كانت طنجة مثلا قبلة مفضلة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي اختارها للعام الثاني على التوالي كوجهة لقضاء عطلته الصيفية.

جاذبية عروس الشمال لم تستهو هذه السنة عاهل السعودية فقط، فقد اختار الرئيس الغابوني علي بونغو الذي يقوم بزيارة خاصة للمغرب منذ أيام، مدينة طنجة لقضاء عطلته الصيفية رفقة عائلته.

وفيما يلي لائحة الرؤساء والزعماء الذين اختاروا المملكة في السنوات الماضية لقضاء عطلتهم:

فرانكلين روزفلت:

وصل الرئيس الأمريكي السابق فرانكلين روزفلت أول مرة للدار البيضاء سنة 1943 أثناء الحرب العالمية الثانية، ورغم أن المغرب يوجد أنذاك تحت لواء الحماية الفرنسية، قرر روزفلت تلبية لنصيحة صديقه تشرشل أخذ قسط من الراحة في المدن المغربية وخصوصا في مدينة مراكش.

شارل ديغول:

في أجواء الحرب الباردة، قام الجنرال الفرسي شارل ديغول بزيارة للمغرب، حيث أقام بفندق المامونية بمراكش، لأخذ قسط من الراحة.

وقد تزامنت زيارة دوغول مع زيارة الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت وكان ذلك مناسبة لعقد لقاء في الفندق لمناقشة سبل تحرير أوروربا من النازية والفاشية.

فاليري جيسكار ديستان:

بعد الزيارة الرسمية التي قام بها للمملكة تلبية لدعوة الملك الراحل الحسن الثاني سنة 1975، عاد الرئيس الفرنسي فاليري جيسكار ديستان للمغرب في زيارة خاصة وأقام بفندق المامونية لقضاء عطته.

جاك شيراك:

عائلة شيراك والمغرب هي قصة حب كبيرة، فالرئيس الفرنسي السابق وزوجته برنانديت يترددون بشكل دوري على المغرب خصوصا جهة أكادير وبالتحديد قرب تارودانت.

يقيم شيراك لفترات طويلة في نواحي تارودانت، إلى درجة أن الناس بدأوا يلقبونة بجاك الروداني، إذ يخصص إقامته في هذه المدينة الهادئة للمطالعة والاستجمام.

وينستون تشرشل

كان الوزير الأول البريطاني الراحل وينستون تشرشل يقول عن مراكش أنها “من أحسن الأماكن في العالم”، فقد كان الشروق في المدينة الحمراء جبال الأطلس المحيطة بها، كلها عناصر إلهام لتشرشل وهو المولع بفن الرسم.

وقد أمضى أوقاتا في فندق المامونية في رسم لوحاته الفنية، وعملت إدارة الفندق على إطلاق اسم تشرشل على إحدى بواباته.

وبالإضافة إلى هؤلاء، كان المغرب وجهة لزعماء آخرين كالرئيس الأمريكي رونالد ريغان وزوجته، الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، والرئيس الجنوب الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية