قتيل و3 جرحى في اشتباك عنيف بين مغاربة وجزائريين في برشلونة

كشك | 8 سبتمبر 2017 على 17:51 | آخر تحديث 8 سبتمبر 2017


978

أدى مقتل شاب جزائري إثر اشتباك وقع يوم الأربعاء الماضي في برشلونة، إلى إشعال فتيل التوتر بين شباب مغاربة وجزائريين في حي كاترينا بالعاصمة الاقتصادية الإسبانية. وقد تسببت الاشتباكات التي وقعت بين الطرفين إلى حدود الآن في مقتل جزائري وإصابة ثلاثة مغاربة بجروح خطيرة.

وأوردت وكالة إيفي الإسبانية، أن سكان حي كاترينا ببرشلونة متخوفون من اندلاع عمليات انتقام بين المغاربة والجزائريين في المنطقة، مؤكدين أنه البرغم من تدخل الجيران لتهدئة ابن عم الضحية الجزائري، ونصحه بعدم التدخل في الاشتباك، إلا أن لا أحد لم يستطع تهدئة التوتر الذي خيم على الحي بعد هذا الحادث، إذ أقدم مجموعة من الشباب الجزائريين على مهاجمة شاب مغربي آخر، يبدو على صلة بالمغربي الذي تسبب في مقتل مواطنهم، وذكر المصدر ذاته أن الشاب تعرض للطعن بواسطة سلاح أبيض على مستوى رأسه وصدره من طرف مهاجميه اللذين لاذوا بالفرار بعد وصول الشرطة.

وتسبب هذا الاعتداء في إصابة المغربي الثاني إصابات خطيرة استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى لإسعافه.

وحسب وكالة إيفي، أكد سكان ساحة بو دي لا فيغيرا حيث وقعت الأحداث أن حي كاترينا اعتاد على مثل هذه المشاكل، وأن قاتل الضحية الجزائري ينتمي إلى مجموعة من الصبيان المغاربة غير المصحوبين بذويهم، حيث نسبوا لهم تزايد أحداث العنف في المنطقة بشكل يومي، واتهموهم بارتكاب العديد من عمليات السطو بالمنطقة.

وذكرت الوكالة أن المعتقل الوحيد على خلفية هذه القضية هو المغربي البالغ من العمر 19 عاما المتهم الرئيسي في مقتل الضحية الجزائري، لكنها أكدت إمكانية وقوع اعتقالات أخرى في صفوف أصدقائه المشردين، مشيرا إلا انتشار مخاوف من موجة انتقامات بين المغاربة والجزائريين في الحي قد تسقط مزيدا من الضحايا.

سلوى بنعمر

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية