كيف تتخلصين من قلق وتوتر ما قبل حفل الزفاف؟

كشك | 14 يوليو 2017 على 20:46 | آخر تحديث 14 يوليو 2017

من طرف:


139

ليلة الزفاف من الأحداث السعيدة التي تظل راسخة في ذاكرة كل الفتيات، بيد أنه  أثناء التحضير لهاته المرحلة الجديدة، تشعر الفتاة بالتوتر والقلق من جهة وبالفرح والبهجة من جهة أخرى..  نقدم لك سيدتي العروس نصائح ذهبية لكي تتخلصين من انفعال ما قبل الزفاف.

غالبا ما تشعر العروس بنوع من التوتر أو الإجهاد قبل حفل زفافها، فالإقدام على الزواج خطوة مفصلية نحو مرحلة جديدة. في الواقع ليس هناك ما يدعو للقلق، فالإحساس بالتوتر أو الحزن في الأشهر القليلة التي تسبق هذا اليوم الكبير أمر طبيعي جدا. فيما يلي نقدم لكن نصائح قيمة لتخفيف أعراض التوتر والإجهاد قبل يوم الاحتفال الكبير:

تعلمي طريقة التنفس الصحيح

ستحتاج العروس لتعلم كيفية التنفس بشكل أفضل، لأن التنفس بطريقة صحيحة يمكن أن يساعدك في زيادة طاقة جسمك، وذلك من خلال القيام بالتمرين التالي مرتين في اليوم، صباحا ومساءا: استنشقي لمدة ثانية واحدة، ثم احبسي نفسك لمدة 4 ثواني، والزفير لمدة ثانيتين. هذه التقنية سوف تساعدك على البقاء هادئة وستشعرين بالنشاط.

شرب الماء

تذكري دائما على أهمية شرب الماء، وذلك بما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء يوميا. وتجنبي شرب المشروبات الغازية قدر الإمكان.

تجنبي الحميات الغذائية القاسية

ليس فقط لتسببها في أضرار صحية على المدى البعيد ولكن لأنها غير مجدية في الحقيقة. صحيح أنها عادة ما تحقق نتائج سريعة تجعلك تشعرين أنك فقدت الكثير من الوزن بسرعة، ولكن في حقيقة الأمر الوزن المفقود سيكون من الماء المخزن في الجسم ومن العضلات وليس نتيجة لحرق الدهون، ولذلك فإن جسدك سيرجع ذلك الوزن بسرعة بعد التوقف عن الحمية.

احرصي على تناول عشاء خفيف قبل النوم

لأن الجسد أثناء النوم لا يقم بحرق الكثير من السعرات الحرارية، ولذلك فإن ما تبقى من سعرات من العشاء الذي قمت بتناوله سيتم تخزينه داخل الجسم.

إن الإحساس بالتوتر أو الحزن في الأشهر القليلة التي تسبق  ليلة العمر أمر طبيعي جدا، لأن هذا النوع من “التوتر الطبيعي” حسبما يؤكد الخبراء في مجال الصحة النفسية هو نوع من التوتر الذي يصيب الإنسان نتيجة لأحداث سعيدة تطرأ على حياته. فعندما تخططين لرحلة كبيرة مثلا ، يغمرك الشعور بالسعادة والتوتر في الوقت عينه خصوصا عندما تتوقعين أن تكون الرحلة منظمة بدون أخطاء. تجدر الإشارة إلى أن العديد من الهرمونات مثل الكورتيزول تميل إلى الارتفاع أثناء التوتر. فعندما تزيد نسبة هذا الهرمون في الدم لبضعة أشهر قبل يوم الزفاف، من المرجح أن تسبب لك الحزن بالإضافة إلى أعراض شبيهة بحالة الاكتئاب. لذلك على كل فتاة مقبلة على الزواج أن تشعر بالراحة فليس هناك ما يدعو للقلق.

التوتر أمر طبيعي

من الطبيعي أن يحدث التوتر والإجهاد ما قبل وبعد الزواج، وغالبا ما يشعر الزوجان بالحزن.  وأحيانا يصبان اهتمامهما بالحديث حول ما حدث من أخطاء مثل مشاجرات الأهل أو الديكور والزهور التي لم تكن كما الطلب وغيرها من الأمور أثناء شهر العسل. لا يمكن منع التوتر ولكن يمكن التقليل من التوتر عن طريق التعرف على مصادر التوتر التي تدخل في نطاق السيطرة والتحكم بها. مثلا الحديث عن عوامل التوتر المحتملة وأخدها بعين الاعتبار وتوقع حدوث حوادث صغيرة وتقبل الأمور الخارجة عن السيطرة. بعض الضغوطات يمكن السيطرة عليها ومنعها. على سبيل المثال، بعض الأنشطة والالتزامات اختيارية. كذلك يمكنك التحكم في توقعاتك وجعلها واقعية ومناسبة للموازنة. الضغوطات الأخرى هي خارجة عن إرادتك. على سبيل المثال، لا يمكن لأحد التحكم بالأمراض والإصابات الطارئة وتصرفات الأهل والأقارب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية