كلوني يهدّد بمقاضاة مجلة فرنسية نشرت الصور الأولى لتوأمه

كشك | 29 يوليو 2017 على 11:11 | آخر تحديث 29 يوليو 2017


86

أعرب الممثل الأمريكي “جورج كلوني” عن غيظه وغضبه الشديدين من مجلة “Voici” الفرنسية الشهيرة، لنشرها على غلاف عددها الصادر اليوم السبت، صوراً هي الأولى لابنيه التوأم من زوجته البريطانية من أصل لبناني أمل علم الدين، مع أنها عن بعد.

وحسب موقع “العربية.نت”، فإن “كلوني” اختار مجلة “Hollywood Reporter” الأمريكية، لتنشر تهديدا منه بمقاضاة المجلة الفرنسية والمصورين ووكالتهم، حيث قال: “في الأسبوع الماضي، تسللوا وقفزوا فوق السياج وتسلقوا الأشجار، وبطريقة غير شرعية، تمكنوا من التقاط صور لابنينا وهما داخل المنزل”، مشيرا إلى توأمه “Ella” التي ولدت وشقيقها “Alexander” في 6 يونيو الماضي.

ونشرت “Voici” اثنتين من الصور على الغلاف، الأولى للأم وهي تحمل الطفلة “Ella” بين ذراعيها، بينما يحمل الأب الطفل “Alexander”، في مكان بدا وكأنه قرب مسبح الفيلا، وهو ما اعتبره “كلوني” في بيانه اعتداءا على خصوصية العائلة المحصنة بأملاكها، كون الصور لم يتم التقاطها في مكان عام.

ولم تكتف مجلة “Voici” الفرنسية بالتقاط الصور الأولى لتوأم “كلوني” وعلم الدين، بل كشفت أيضاً عن عنوان المكان، بقولها إنّه تم في فيلا من 25 غرفة، بُنيت في 1720 واشتراها النجم العالمي في 2002 بأكثر من 14 مليون دولار، حيث تطل على بحيرة جليدية معظم العام، هي “Como” الواقعة على شكل Y في منطقة “لومباردي” المجاورة بالشمال الإيطالي لجبال “الألب”، مشيرةً إلى أنها المكان الذي شهد حفل زواجه في 2014 من المحامية البالغة 37 سنة.

يُشار إلى أن بحيرة “Como” تعدّ من بين أجمل وأعمق البحيرات في أوروبا، واختارها “كلوني” للإقامة في فيلا اسمها “Oleandra” البادية في فيديو عنها أعلاه، بعد أن كان مقيما وزوجته في قصر بالريف الإنجليزي، ووجد أنه لا يشعر بالأمان على عائلته هناك بعد ولادة طفليه، فوضب حقائبه وانتقل إلى إيطاليا.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية