كوريا الشمالية تخطط لتوجيه ضربة صاروخية لأمريكا

كشك | 9 أغسطس 2017 على 18:31 | آخر تحديث 9 أغسطس 2017


385

صعدت كوريا الشمالية من تهديداتها اتجاه أمريكا، حيث  أعلنت اليوم الأربعاء، أنها تبحث استهداف مناطق قرب المنشآت العسكرية الاستراتيجية الأمريكية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ بصواريخ بالستية متوسطة المدى.

 

وأشارت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية أمس إلى أن “خبراء القيادة الاستراتيجية للجيش الشعبي الكوري يبحثون حاليا بجدية الخطة التنفيذية لقصف المناطق حول غوام بصواريخ باليستية استراتيجية متوسط إلى طويل المدى من طراز هواسونغ-12 “، مضيفة أن الضربة ستستهدف قواعد عسكرية أمريكية في الجزيرة، بينها قاعدة “أندرسون” للقوات الجوية التي تحتضن قاذفات استراتيجية B-52.

ويأتي هذا التهديد بعد أيام على فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب تطوير ترسانتها النووية.

من جهته توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كوريا الشمالية “بالنار والغضب” على حد تعبيره في حال استمرت في تهديد الولايات المتحدة على خلفية تطوير ترسانتها النووية.

وأضاف ترامب من نادي الغولف في بدمنستر في ولاية نيو جيرسي حيث يمضي عطلة أن من الأفضل لكوريا الشمالية ألا تطلق مزيدا من التهديدات ضد الولايات المتحدة وأكد أنه سيواجه كوريا الشماليه بالنار والغضب بشكل لم يعرفه العالم سابقا.

كما حذرت اليابان من التهديد الخطير الناجم عن برامج الأسلحة الكورية الشمالية مشيرة إلى أن استمرار بيونغ يانغ في سلسلة التجارب الصاروخية والنووية، في تحد لعقوبات الأمم المتحدة، يحقق لها تقدما تكنولوجيا.

ونشرت اليابان الورقة السنوية البيضاء بشأن سياسات الدفاع بعد أن اختبرت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين من الصواريخ العابرة للقارات الشهر الماضي أطلقا على مسار مرتفع وسقطا قبالة الساحل الغربي لليابان.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية في الوثيقة المؤلفة من 563 صفحة “منذ العام الماضي وبعدما أجرت (كوريا الشمالية) تجربتين نوويتين وأطلقت أكثر من 20 صاروخا باليستيا دخلت التهديدات الأمنية مرحلة جديدة”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية