“كيم”يُهدد مجددا بضرب جزيرة غوام الأمريكية بالصواريخ النووية

كشك | 15 أغسطس 2017 على 14:16 | آخر تحديث 15 أغسطس 2017


215

بعد أن لوّح لأسابيع بتهديداته في وجه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، محذراً إياه من خطر صواريخه النووية التي قد يُرسلها لتنفجر في عمق التراب الأمريكي. عاد رئيس كوريا الشمالي المثير للجدل “كيم جونغ أون” ليُطلق تهديداتٍ جديدة، يومه الثلاثاء 15 يونيو 2017، حيث أكد أن بلاده التي أوقفت منذ مدة العمل بمشروع إنشاء منصات لإطلاق صواريخ نووية على جزيرة “غوام” الأمريكية الواقعة ببحر “الباسيفيك”، قادرة على استئنافه من جديد، في حال ما إذا استمرت أمريكا في التحرش ببلاده وإطلاق تهديداتها التي وصفها بـ “اللا مسؤولة” !

وحسب ما أوردته صحيفة “LCI” الفرنسية، فإن هذه اللهجة الشديدة التي طبعت خطاب الزعيم الكوري الشمالي، تأتي في أعقاب التصريحات التي أدلى بها مسؤولون عسكريون أمريكيون منذ أيام،  حين رجحوا بقوة قيام كل من  الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بإجراء مناوراتٍ عسكرية واسعة النطاق، وذلك ما لبين يومي 21 و31 من شهر غشت الحالي.

وكان الرئيس “ترامب” قد استخف بالتهديدات الكورية الشمالية لجزيرة “غوام” الأمريكية يوم الجمعة 11 غشت الماضي، وذلك بعد إطلاق “كيم جونغ” لتهديداته الأولى منذ أيام، حيث قال:” إذا هاجم كيم غوام فسوف يندم على ذلك حقا، وسيأسف لذلك بسرعة”، قبل أن ينفي أي نية لأمريكا في خوض مفاوضاتٍ مع كوريا الشمالية في الوقت الراهن، أو ما إذا كان قد تم إحراز تقدم خلال السعي إلى تحقيق ذلك.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية