“كيم” توكل محامين للدفاع عن مراهقة محكومة بالسجن مدى الحياة

كشك | 26 نوفمبر 2017 على 13:30 | آخر تحديث 26 نوفمبر 2017


291

عادت قصة الشابة الأمريكية “سينتويا براون” التي تقضي عقوبتها في السجن منذ 13 عاماً، إلى الظهور مؤخرا، بعد أن بدأ فنانون ومشاهير عالميون يطالبون بالإفراج عنها، ومن أبرزهم نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان”.

وقررت “كيم” وزجها مغني الراب “كاني ويست”، إرسال فريق عالي المستوى من المحامين، للمساعدة في إنهاء قضية “سينتويا” وإطلاق سراحها، وذلك بعد أن عبرت حسابها على “تويتر”، عن استيائها الشديد من سجن الفتاة، مشيرة إلى النظام القضائي في أمريكا سقط بعد هذا الحكم، حيث طالبت بالإفراج عنها، بإطلاقها لهاشتاغ “FreeCyntoiaBrown#”.

وقالت نجمة تلفزيون الواقع: “إنه لأمر محزن ومحطم للقلب أن نرى فتاة تتاجر بجسدها، ثم عندما يكون لديها الشجاعة للقتال تتعرض للسجن مدى الحياة! علينا أن نفعل ما هو أفضل ونفعل ما هو الصحيح. لقد اتصلت بمحاميني أمس لمعرفة ما يمكن القيام به لإصلاح هذا الوضع”.

وكانت “سينتويا براون” ضحية الاتجار بالجنس وهي في عمر 16 عاماً، وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز”، حيث قتلت رجلاً استأجرها في ذلك الوقت.

ووُلدت الفتاة وهي مصابة بمتلازمة الكحول الجنيني الذي يبطئ تطور الدماغ، حيث كانت والدتها تشرب خمسة أكواب من الويسكي كل يوم خلال فترة حملها بها، ما جعل هذه الأخيرة تتخلى عنها، لتتبناها عائلة هربت منها وهي مراهقة، حيث عاشت مع قوّاد ومدمن مخدرات اغتصبها، وأساء معاملتها وأجبرها على العمل كفتاة ليل في الشوارع.

وروت”سينتويا” للمحكمة، أنه تم استئجارها في غشت 2004، من طرف رجل يدعى “جوني ألن” (43 عاماً)، مضيفة أنها ذهبت مع الزبون إلى منزله، ثم تناولا العشاء، وشاهدا التلفزيون لبعض الوقت، ولكنها شعرت بالرهبة منه، بسبب عنفه الشديد معها أثناء ممارستهما للجنس.

وتابعت أنها رأت “جوني” يذهب للناحية الأخرى من السرير، ما جعلها تعتقد أنه سيحضر سلاحا لقتلها، فبادرت هي بقتله بإطلاق طلقة في رأسه، بواسطة سلاح من ضمن الأسلحة التي يقتنيها في منزله، وسبق أن أطلعها عليها.

وبينما أكدت “براون” في المحكمة، أنها كانت تحاول الدفاع عن نفسها، إلا أن المدعين رؤوا أنها قتلت “جوني آلن” بدافع السرقة، مستدلين على ذلك بأنها أخذت محفظته وأسلحته قبل فرارها من منزله.

وحوكمت الفتاة عام 2006 كشخص بالغ، حيث حُكم عليها بالسجن مدى الحياة في سجن “تنس” للنساء في “ناشفيل”، ولن يطلق سراحها قبل أن تبلغ 67 عاماً على الأقل!

يُشار إلى أن “سينتويا براون” توصف بـ”السجينة النموذجية”، وذلك بعد أن حصلت على شهادة تعادل المرحلة الثانوية، كما تمكنت من الحصول على درجة البكالوريوس من جامعة “ليبسكومب”، فيما تأمل أن تحصل على درجة البكالوريوس في الفنون بحلول العام المقبل.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية