لسعات العقارب تُرسل 15 شخصا إلى مستعجلات سطات وتقتل تلميذة

كشك | 14 يوليو 2017 على 13:22 | آخر تحديث 14 يوليو 2017


154

تعرض 15 شخصا، أول أمس الأربعاء، للسعات العقارب ضواحي إقليم سطات، أسقطتهم في حالات متفاوتة الخطورة، وعجلت بنقلهم إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة.

 

وكشفت مصادر محلية، أن الضحايا يتحدرون من مناطق متفرقة، كالبروج وكيسر وسيدي حجاج وابن احمد، حيث تعرضوا للسعات سامة نُقلوا على إثرها صوب المستشفى الجهوي.

وأضافت المصادر ذاتها أن الطاقم الطبي تفاجأ بالعدد الكبير للضحايا الذين تقاطروا عليه، ما أثار حالة استنفار قصوى عجلت بإنقاذ حياتهم بعد تلقيحهم بمصل مضاد، بينما ظل ثلاثة أشخاص يرقدون بقسم الإنعاش لخطورة حالتهم.

 

وأثار الخبر هلعا في صفوف المواطنين الذين طالبوا بإيجاد حل عاجل لانتشار العقارب في المناطق المذكورة، بينما أعلنت فعاليات جمعوية عن غضبها الشديد من غياب مبادرة للقضاء على تلك العقارب بواسطة مبيدات خاصة، وهو الوضع الذي أسفر عن سقوط 15 شخصا في يوم واحد.

وبمدينة أزيلال، جرى تسجيل حالة وفاة لتلميذة، الثلاثاء المنصرم، متأثرة بلسعة عقرب، كانت قد تعرضت لها، الأحد الماضي، بقرية أيت ماجدن التابعة لتراب إقليم أزيلال.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الضحية التي كانت تتابع قيد حياتها الدراسة بمستوى الثالثة ابتدائي، تم نقلها بعد الحادث إلى المستشفى الجهوي لبني ملال، حيث غادرته بعد تلقيها الإسعافات الأولية، لتضطر أسرتها إلى حملها مجددا صوب المستشفى ذاته بعد تردي حالتها، لكنها توفيت وهي في الطريق إليه.

 

ويأتي الحادث بعد خمسة أيام فقط على وفاة ثلاثيني بسبب لسعة عقرب على مستوى دوار أولاد عيسى الواد التابع للجماعة القروية حد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح.

 

ووفق مصادر محلية، فإن الضحية، وهو فلاح متزوج وأب لطفلين، كان بصدد ارتداء حذاء بلاستيكي (بوط) من أجل التوجه نحو ضيعته الفلاحية للسقي، لكن عقربا كانت سبقت قدمه إلى الحذاء لسعته وأسقطته أرضا يتلوى بفعل سريان السم بين عروقه صباح يوم الاثنين 3 يوليوز، قبل نقله في حالة حرجة إلى المستشفى الجهوي لبني ملال حيث توفي على الفور.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية