لفتيت يعترف بتعنيف متظاهرين بالرباط ويصف التدخل بـ”المتحضر”

كشك | 18 يوليو 2017 على 18:16 | آخر تحديث 18 يوليو 2017


154

اعترف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية بتعنيف الوقفة الاحتجاجية الداعمة لاحتجاجات الريف، أخيرا، بالرباط، التي أثارت ردود فعل قوية من طرف الفعاليات والمنظمات الحقوقية، مشددا على أن التدخل كان “بشكل متحضر”.

وقال لفتيت، في معرض رده على عدد من الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن تدخل القوات العمومية لفض وقفة احتجاجية، يوم 08 يوليوز 2017 على الساعة السابعة مساء أمام مقر البرلمان، دعت إليها “لجنة الحراك الشعبي بالرباط”، مضيفا أن تنظيم هذه الوقفة “لم يتم فيه احترام القانون، سواء على مستوى مسطرة التصريح المعمول بها أو على مستوى الهيئة الداعية لتنظيم الوقفة، والتي لا تتوفر على الصفة القانونية التي تتيح لها تأطير المواطنات والمواطنين”.

وأضاف أن “تدخل القوات العمومية، تحت إشراف السلطات المحلية، كان بشكل متحضر، وفي احترام تام للمقتضيات القانونية الموضوعية والشكلية، خلافا للصورة التي يروج لها البعض والتي لا تعكس أحيانا حقيقة الوضع وتحمل معها نوعا من عدم الإنصاف اتجاه أفراد القوات العمومية”.

 

وكان تدخل القوات العمومية في حق الوقفة السالفة الذكر، أثار الكثير من ردود الفعل القوية المنددة بهذا السلوك الذي يعطي صورة سلبية عن حقوق الإنسان في المغرب، خصوصا أن الوقفة جاءت لتضامن مع معتقلي احتجاجات الريف التي رفعت مطالب اجتماعية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية