القضاء الهولندي يتراجع عن السماح لبدر هاري بمغادرة السجن

كشك | 23 يوليو 2017 على 00:16 | آخر تحديث 23 يوليو 2017


68

تراجع القضاء الهولندي عن قراره الأخير بمنح بدر هاري، البطل المغربي والعالمي في رياضة الـ”كيك بوكسينغ”، سراحا مؤقتا لإجراء حصص تدريبية خارج أسوار السجن، استعدادا لنزاله أمام ريكو فيرهوفن، البطل الهولندي الملقب بـ”الوحش”، والمحدد موعده شهر مارس من السنة المقبلة.

 

ويعود سبب تراجع القضاء الهولندي عن قراره، حسب ما كشفته تقارير إخبارية هولندية، إلى توصله بعارضة وصفت بـ “الاستنكارية” موقعة من طرف نزلاء بسجن أمستردام، وأغلبهم مغاربة يقضون عقوباتهم الحبسية بتهم مختلفة. وأوضحت التقارير ذاتها أن السجناء، البالغ عددهم 13 نزيلا، وقعوا عارضة احتجاجية اعتبروا فيها أن مغادرة بدر هاري السجن تعد بمثابة “تمييز عنصري” بين سجين مشهور ومعروف دوليا وسجناء عاديين، مطالبين القضاء وإدارة السجن بالتراجع الفوري عن قرار تمتيع البطل المغربي بهذا “الامتياز”.

 

من جانبها، كشفت صحيفة “داغ” الهولندية أن بدر هاري سيعود إلى تداريبه في القاعة الرياضية التابعة للمؤسسة السجنية، على أن يحظى استثناء بلقاء مع مدربه ليوم واحد في الأسبوع.

 

وكان القضاء الهولندي قرر السماح لبدر هاري بمغادرة السجن نهارا، على أن يعود قبل غروب الشمس من أجل المبيت فيه، كما قرر أيضا أن يمضي البطل المغربي نهاره داخل قاعة للرياضة بمرافقة موظف من وزارة العدل، من أجل التحضير للنزال القوي الذي سيجمعه بمتحديه الهولندي ريكو، قبل أن يتم التراجع عن هذا القرار في أقل من أسبوع.

 

يشار إلى أن بدر هاري يقضي، حاليا، عقوبته السجنية المحددة في 7 أشهر، بعد اتهامه بالاعتداء بالضرب المبرح على رجل أعمال هولندي.

 

هشام الضوو

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية