لوموند:صناعة الطيران تجسد رغبة المغرب في التصنيع بسرعة أكبر

كشك | 4 نوفمبر 2017 على 12:55 | آخر تحديث 4 نوفمبر 2017


281

كتبت صحيفة (لوموند) الفرنسية في عددها الصادر اليوم السبت ان نمو صناعة الطيران في المغرب ، يجسد رغبة البلاد في التصنيع بسرعة اكبر، مشيرة إلى أن هذا القطاع تدعمه استثمارات خارجية.

وتطرقت الصحيفة إلى معهد مهن الطيران وهو مركز تكوين افتتح سنة 2011 عند مدخل المنطقة الصناعية بالدار البيضاء، مبرزة أنه من خلال هذه الصناعة الناشئة ترغب الحكومة في تكرار النجاح الذي حققته صناعة السيارات التي تشهد ازدهارا منذ استقرار (رونو وبوجو بي اس أ).

وأضافت الصحيفة أن معهد مهن الطيران بالمغرب الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين الخاص والعام، يعد حلقة رئيسية ضمن استراتيجية المملكة الرامية إلى تشجيع الحركة، مذكرة بأن المعهد كون سنة 2016 نحو 600 مستخدم وتقني أي ضعف السنة الفارطة.

وقالت أن أزيد من 120 مقاولة في القطاع تعمل اليوم بالمغرب مقابل أقل من خمسة في المائة بداية سنة 2000 ، مشيرة إلى أن هذا العدد يمكن أن يتضاعف بفضل استقرار بوينغ التي أعلنت في خريف 2016 رغبتها في إنشاء تجمع للمزودين .

وأكدت الصحيفة أن رقم أعمال القطاع عرف نموا بنسبة 17 في المائة سنة 2016 ، ومن المتوقع ان يواصل منحاه التصاعدي خلال هذه السنة.

وتطرقت الصحيفة إلى عدد من العناصر التي تفسر صعود هذا القطاع ومنها المزايا الجبائية، والتسهيلات الجمركية، وكلفة العمل التي تظل مشجعة في المغرب.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية