ماء العينين تستغل مأساة معتقلي الريف لإحراج العثماني..!

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 15:45 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


177

في محاولة منها لضرب عصفورين بحجر واحد، وجّهت آمنة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، سؤالا كتابيا إلى سعد الدين العثماني، حول “تداعيات إضراب معتقلي حراك الريف عن الطعام داخل السجون”، وذلك للانتقام لزعيمها بنكيران، من خلال إحراج العثماني بهذا الملف الذي صمت عنه كثيرا، وكذا للركوب على قضية معتقلي الريف.

 

وجاء في سؤال ماء العينين التي هاجمت في الكثير من المناسبات، العثماني وتياره بخرجات مثيرة : “صرح العديد من أفراد أسر معتقلي ما يعرف بحراك الريف والعديد من محاميهم بإضرابهم عن الطعام داخل السجون، بل وصل الأمر إلى توقف بعضهم عن تناول الماء والسكر مما صار يشكل خطرا على حياتهم..”

وأضافت “وبالنظر إلى التداعيات السلبية لهذا الإضراب عن الطعام داخليا وخارجيا، وبالنظر الى ما يشكله ذلك من خطر على حياتهم، فإننا نسائلكم السيد رئيس الحكومة عن المبادرات التي قامت بها حكومتكم أو المبادرات التي يمكن أن تكون طرفا فيها لإيجاد حل للمشكل الذي صار مأزقا يكلف المغرب داخليا وخارجيا.”

وتسعى ماء العينين إلى من خلال سؤالها الكتابي إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، إذ أنها ترغب في إحراج العثماني “المحرج أصلا”، أمام المغاربة، انتقاما لـ”خيانته” للحزب ولبنكيران، كما ترغب في الركوب على قضية معتقلي احتجاجات الريف، واستغلال مأساتهم في مآرب سياسية، بينما في الواقع حزبها يتحمل المسؤولية كاملة في ما وصلت إليه أوضاع هؤلاء المعتقلين وكل ما ترتب عن أحداث الحسيمة.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية